بيروت | Clouds 28.7 c

من اوراق حسن صبرا / الملك عبدالله بن عبد العزيز ابلغني ما قاله لاولبرايت قبل غزو العراق

مجلة الشراع 13 أيلول 2021

دعاني المناضل العربي الكبير  د. خير الدين حسيب (رحمه الله) لإحتساء الشاي عنده في منزله في منطقة المنارة ليسلمني رسالة منه شخصياً لولي عهد المملكة العربية السعودية الامير عبد الله بن عبد العزيز (رحمه الله) وكان اللقاء في شهر آب / اغسطس 2002 اي قبل غزو اميركا للعراق بسبعة اشهر.

اتصلت بمدير مكتبه الصديق خالد ابن الحبيب عبد العزيز التويجري (رحمه الله) لترتيب الزيارة والتأشيرة فكان اللقاء الاول في منزل خالد في الرياض لأبلغه بما احمل فكان اللقاء مع الامير عبد الله في مكتبه وبعد ان سلمته الرسالة قرأها عدة مرات ثم صارحني بمضمونها وهو عن ضرورة اهتمام المملكة بمجابهة الحملة التي تقودها الصهيونية -الاميركية ضدها بتحميلها مسؤولية ما حصل في نيويورك في 11/9/2001...

 خصوصاً ان 16 من اصل 19 شخصاً من الذين نفذوا التفجيرات ضد برجي التجارة الدوليين في نيويورك كانوا من السعوديين .

قلت للأمير السعودي الذي كنت وما زلت احبه واقدره واحترمه:

ان لدي مقالة نشرت في صحيفة بريطانية (وسحبت المقالة المصورة التي كنت حملتها من د. حسيب من جيبي مترجمة وسلمتها له..) ومن المفيد قراءة هذه المقالة وتعميمها على وسائل الاعلام السعودية وتحديداً جريدة الشرق الاوسط المنتشرة في كل ارجاء العالم .

واردفت ان المقالة فيها تبرئة للمملكة من هذه الجريمة وفيها اشارات واضحة الى ان الاستخبارات الاميركية كانت اعلم بها وانها سهلت حصولها ..

 كان الامير العربي الكبير يستمع بإصغاء حتى وصلت الى انها مؤامرة ليست ضد السعودية لإبتزازها فقط بل وضد العراق الذي يهيء الاعلام الاميركي لضربه...

هنا قاطعني الامير عبد الله موافقاً ليكشف لي سراً من لقائه مع وزيرة خارجية اميركا مادلين اولبرايت قائلا:

 لقد استقبلت اولبرايت هنا وكانت تجلس مكانك وحذرتها من اي عملية غزو للعراق، ونحن لسنا على ود مع صدام حسين.. لكن غزو العراق سيغير المعادلات في المنطقة ويقلب الامور ويوحد العرب دعماً للعراق حتى الذين يعادون صدام

وتابع الامير عبد الله قوله:

 لقد حذرت اولبرايت من ان دخولهم الى العراق سيدفع العراقيين حتى من خصوم صدام لقتالكم وستجدون خلف كل صخرة وشجرة مقاتلاً عراقياً يقاتلكم ..

وعندما سألني الامير عن اوضاعنا في لبنان تحدثت عن سيطرة نظام الاسد على كل الامور في لبنان وتدخلات امنه في شؤون اللبنانيين من تعيين رئيس للجمهورية الى ناطور البناية...

واستفضت بالحديث لعدة دقائق وانا في حالة غضب ونبرة يأس ليفاجئني الرجل الكبير مطمئنًا لي:

قضيتكم في لبنان لن تطول وإن شاء الله تتخلصون من هذه الاوضاع... ليضيف بحزن ظهر على محياه:

هذا الولد ( يقصد بشار ) لا يشبه ابيه بشيء ولا يصدق في اي كلمة يقولها...

ثم كرر:

إن شاء الله تتحسن اموركم في لبنان

ثم فاجأني الامير عبد لله بسؤالي وهو يبتسم:

ما الذي يجري بين الحريري (رفيق رحمه الله) وبين الأمير الوليد بن طلال؟ ولماذا هما مختلفان...؟

 فقلت له مبتسماً:

سمو الامير انا الذي اريد ان اسألك، وهل صحيح ان السبب هو التنافس على رئاسة الحكومة في لبنان وان الرئيس اميل لحود يريد التخلص من الحريري ليجيء بالامير الوليد مكانه؟

ابتسم الامير عبد الله بل ضحك وهو يقول:

 ابداً الاثنان من اولادنا ، وستتم المصالحة بينهما ، والمملكة تريد كل الخير للبنان .

 

يرجى الضغط أدناه لقراءة مواضيع اخرى متعلقة:

من أوراق حسن صبرا- هل مات حافظ الأسد سنيًّا؟

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رابين لن آكل القمر الدين في سوق الحميدية!

من اوراق حسن صبرا / اين دفن بشار الاسد شيخه البوطي؟

من اوراق حسن صبرا / ياسر عرفات في ذكراه

من اوراق حسن صبرا/ عشاء مع القذافي

من اوراق حسن صبرا / عندما قلت لرفيق الحريري لبنان لا يتحمل جمال عبد الناصر !!

من اوراق حسن صبرا / وساطتي بين العقيد القذافي والامام الخميني

من اوراق حسن صبرا/ ما الذي قاله طارق عزيز بعد انتهاء الحرب العراقية - الايرانية؟

من اوراق حسن صبرا / حافظ الاسد اكد تورط جميل السيد بتفجير سيدة النجاة !

من اوراق حسن صبرا / وقائع مع كمال جنبلاط ارويها في ذكرى اغتياله الـ 44

من اوراق حسن صبرا / اسبوعان في ضيافة مسعود البرازاني

من اوراق حسن صبرا - ما لم يقله عبد الحليم خدام

من اوراق حسن صبرا مالم يقله عبد الحليم خدام ( الحلقة 2) عن مجزرة ثكنة فتح الله وما سبقها

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رفيق الحريري ان اميل لحود هو افضل من يكون رئيس جمهورية

من اوراق حسن صبرا / بين رفيق الحريري واميل لحود

من اوراق حسن صبرا / بين صدام حسين وياسر عرفات

من اوراق حسن صبرا / هذا ما سمعته من عبد الحليم خدام عن حافظ الاسد..

من اوراق حسن صبرا / الامام الخميني من النجف الى "نوفل لو شاتو"

من اوراق حسن صبرا / كشفت لأحمد بن بله سر التنظيم الطليعي

من اوراق حسن صبرا / في مجلس الشيخ العروبي الوطني عبد الحميد الحر - مجلة الشراع 18 آب 2021

من اوراق حسن صبرا / هكذا قدم مصطفى الترك عمرحرب للشيخ منتظري - مجلة الشراع 31 آب 2021

من اوراق حسن صبرا / الملك سلمان بن عبد العزيز ناصري قديم - مجلة الشراع 4 أيلول 2021

من اوراق حسن صبرا / الملك عبدالله بن عبد العزيز ابلغني ما قاله لاولبرايت قبل غزو العراق - مجلة الشراع 13 أيلول 2021