بيروت | Clouds 28.7 c

من اوراق حسن صبرا / في مجلس الشيخ العروبي الوطني عبد الحميد الحر

مجلة الشراع 18 آب 2021

 

هي مدة اربع سنوات كنا نلتقي فيها بشكل دائم ومتقطع في منزل الشيخ عبد الحميد الحر منذ العام 1984 حتى العام 1988 مع رحيل الرجل الكبير الصديق والحبيب رحمه الله.

كنت اسمع عن الشيخ ولم تربطني اي صلة به حتى قال لي احد رواد مجلسه وهو قريبي علي صبرا (ابو حسين رحمه الله) في مكتبي:

 يا استاذ حسن يا ابن عمي لماذا لا تكون قريباً من الشيخ  عبد الحميد؟

فأجبته: انا لا اعرفه وعندما تأتي المناسبة لا مانع من لقائه..

فأخبرني عن مجلسه الذي يحضره صباح كل احد عدد كبير من الاصدقاء والمعارف...

قال لي: يا ابن عمي انت ناصري وكلنا ناصريين والشيخ الحر كذلك ناصري وابنه الثاني اسمه عبد الناصر تيمناً باسم جمال عبد الناصر..

فلما ابديت دهشتي ولاحظ اهتمامي عاجلني بتحديد موعد لاصطحابي الى منزل الشيخ وكان انتقل للسكن في منطقة الرملة البيضاء قريباً من السفارة المصرية القديمة تاركاً منزله خلف جامعة بيروت العربية الذي شهد ولادة الجبهة الوطنية اللبنانية التي عمل من خلالها على صياغة مرحلة عيش مشترك في بيروت

المهم كانت تلك بدايات علاقتي بالشيخ الحر الذي تولى رئاسة المحكمة الشرعية الجعفرية في بيروت لسنوات قبل رحيله عام 1988

كان مجلس الشيخ الحرّ اسلامياً بإمتياز وطنياً بهامته ومشاركة واسعة من نخبة عاملية وبيروتية صباح كل احد الى الواحدة بعد ظهره واذكر من رواده الاصدقاء الحاج غسان  مطرجي د. عادل عاليه (رحمه الله) د. سعد خطاب  الصديق خاطر والخبير المصرفي المالي سمير حمود...

ومن الاصدقاء د. حسين يتيم ود. حسين كنعان والقاضي زاهي كنعان  ود. حسن موسى والسيد عبد الله الامين والزميل المرحوم محمد عنان والصديق محمد لمع ود. صبحي حمزة ….

  مجلس الشيخ الحرّ كان مجلساً بيروتياً بكل معنى الكلمة وتنطبق صفة البيروتية على ابناء جبل عامل الذين استوطنوا بيروت فصاروا بيارتة احبوا بيروت وعبوا من الوحدة الاسلامية فيها ومن ثقافتها وعاداتها وتقاليدها وعرفوا عائلاتها وقياداتها…

وكان الشيخ الحر ينطق بهذه الثقافة قناعة وتدريساً ومدرسة فما سمح في مجلسه بأي صوت مذهبي ولو همساً او تلميحاً … وكان اذا شعر ان احدهم يلهج بلغة يستشم منها انها مذهبية ينهره ويهمله ثم نلحظ غيابه عن عدة مجالس

  وكنت ازوره عصراً بين وقت وآخر لأحظى بعدة كؤوس من شاي المشايخ يعدها خصيصاً الحبيب ناصر لنا وعندما كنت اسأل الشيخ عن الشخص الذي انبه كان يقول لي مبتسماً:

لقد اتصلت به الى منزله لأبلغه انني مسافر لعدة اسابيع فيفهم هذا الشخص انه غير مرغوب فيه لهذه المدة...

 وهكذا،

   الشيخ عبد الحميد الحر عروبي ناصري وقد ابلغني انه عقد قران اول امين سر قيادة قطرية لحزب البعث في العراق وهو شيعي من النجف واسمه فؤاد الركابي وكان لاجئاً سياسياً في مصر هارباً من حكم إعدام اصدره البعث ضده بعد ان اصبح الركابي ناصرياً

  قال لي الشيخ الحر:

ان الركابي عقد قرانه في منزله وكان شاهدا عقد القران جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر وانه اقام حفل غداء على شرف المدعويين وعندما جاء المضيف يقدم للشيخ الحر وجبة من الجمبري ( القريدس) اشاح الحرّ وجهه عنها طالباً نوعاً آخر من الطعام فلفت هذا نظر جمال عبد الناصر فقال للشيخ الحر:

" ايه يا مولانا ! ما بتاكلش الجمبري؟ برضه الجماعة عندي في البيت  يقصد زوجه السيدة تحية وهي ابنة تاجر سجاد ايراني شيعي تمصّر، ما بياكلوش الجمبري (كان بعض رجال الدين الشيعة يحرمون تناول القريدس)

انهى الشيخ الحر دراسته في النجف في العراق ثم تابع دراساته الدينية في الازهر لمدة خمس سنوات وكانت مصر يومها رائدة في كل المجالات السياسية القومية والثورية وفي مجالات العلوم والفنون والثقافة وكانت مقصد كل ساع للتحرر والاستقلال عن الاستعمار فتأثر الشيخ الحر بمصر وقائدها كما تأثر الملايين في بلاد العرب والمسلمين والعالم الثالث من اندونيسيا شرقاً الى الارجنتين غرباً وكل افريقيا حيث كان جمال ملهماً لكل زعماء حركاتها التحررية وكان لمصر اليد الطولى في الحرية التي نالتها شعوب افريقيا واسيا...

اذا،

 لا غرابة ان تكون ثقافة عصر جمال العصر الذهبي للحرية والكرامة ساكنة في خلايا دماغ الشيخ الحر كما الملايين .

  وقد عاصرت الشيخ الحر عندما بدأت تصفية قيادات قومية في لبنان خلال الحرب العراقية -الايرانية، وكنت الحظ انه كان يخبىء مسدساً ملقماً بطلقة نار تحت ابط عباءته عندما يخرج من المنزل  تحسباً لمواجهة اي محاولة للإعتداء عليه مبتعداً لبعض الوقت عن مكتبه في المحكمة الشرعية في منطقة النويري في بيروت

   رحم الله الشيخ عبد الحميد الحر العروبي الناصري ابن جبل عامل.. وكل رواد مجلسه الوحدوي والتوحيدي يذكرونه بالخير في كل مناسبة

الشراع

يرجى الضغط أدناه لقراءة مواضيع اخرى متعلقة:

من أوراق حسن صبرا- هل مات حافظ الأسد سنيًّا؟

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رابين لن آكل القمر الدين في سوق الحميدية!

من اوراق حسن صبرا / اين دفن بشار الاسد شيخه البوطي؟

من اوراق حسن صبرا / ياسر عرفات في ذكراه

من اوراق حسن صبرا/ عشاء مع القذافي

من اوراق حسن صبرا / عندما قلت لرفيق الحريري لبنان لا يتحمل جمال عبد الناصر !!

من اوراق حسن صبرا / وساطتي بين العقيد القذافي والامام الخميني

من اوراق حسن صبرا/ ما الذي قاله طارق عزيز بعد انتهاء الحرب العراقية - الايرانية؟

من اوراق حسن صبرا / حافظ الاسد اكد تورط جميل السيد بتفجير سيدة النجاة !

من اوراق حسن صبرا / وقائع مع كمال جنبلاط ارويها في ذكرى اغتياله الـ 44

من اوراق حسن صبرا / اسبوعان في ضيافة مسعود البرازاني

من اوراق حسن صبرا - ما لم يقله عبد الحليم خدام

من اوراق حسن صبرا مالم يقله عبد الحليم خدام ( الحلقة 2) عن مجزرة ثكنة فتح الله وما سبقها

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رفيق الحريري ان اميل لحود هو افضل من يكون رئيس جمهورية

من اوراق حسن صبرا / بين رفيق الحريري واميل لحود

من اوراق حسن صبرا / بين صدام حسين وياسر عرفات

من اوراق حسن صبرا / هذا ما سمعته من عبد الحليم خدام عن حافظ الاسد..

من اوراق حسن صبرا / الامام الخميني من النجف الى "نوفل لو شاتو"

من اوراق حسن صبرا / كشفت لأحمد بن بله سر التنظيم الطليعي

من اوراق حسن صبرا / في مجلس الشيخ العروبي الوطني عبد الحميد الحر - مجلة الشراع 18 آب 2021