بيروت | Clouds 28.7 c

من اوراق حسن صبرا - ما لم يقله عبد الحليم خدام

مجلة الشراع 29 نيسان 2021

علاقة طويلة ممتدة قامت بيني وبين وزير الخارجية السورية نائب رئيس الجمهورية العربية السورية الصديق عبد الحليم خدام الذي كنت التقيه في دمشق في مكتبه وفي منزله وفي بيروت في منزل الرئيس رفيق الحريري وفي باريس في جادة فوش وكانت الاتصالات الهاتفية معه متقطعة عندما كان في باريس بعد ان اعلن انشقاقه عن نظام بشار ليلة رأس سنة 2006 ..

وكان ابو جمال رحمه الله كريماً دائماً معي في تزويدي بالمعلومات التي اسأل عنها وخصوصاً حين كنت اعد كتابي عن سورية:

عودة الوطن - سقوط العائلة

يتابع قرّاء الشرق الاوسط مذكرات ابو جمال عن لبنان محدداً حتى الآن فترة علاقته بالرئيس المظلوم رفيق الحريري منذ لحظة التعرف عليه عام 1982 حتى لحظة اغتياله عام 2005

ولأنني اعلم ان الرجل كان يكتب مذكراته ليلياً وقبل النوم حتى انه ابلغني وهو في قمّة انغماسه في لبنان انه كتب في الثمانينات نحو الفي صفحة عن لبنان (ليقول لي ابنه جهاد انها تجاوزت الآلاف) فإن من المسلم به والداعي للهفة والتشوق قراءة ما تنشره الصحيفة السعودية من هذه الصفحات الخاصة بلبنان

ولأن ما تنشره الشرق الاوسط منذ ثلاثة ايام متمحور حول علاقة المظلوم الحريري ببشار الاسد كما يروي ابو جمال فإنني اسمح لنفسي بنشر ما لم يرد في مذكرات الراحل الكبير عبد الحليم خدام وكان أسرّ لي به في باريس بعد ان اعتمدها مقره لمناهضة حكم بشار

كان ابو جمال حتى اخر لحظة من حياته حريصاً على اظهار الوفاء لحافظ الاسد...

واذا تحدث عنه كان يقول الرئيس حافظ وكنت اقول له لعلك ابو جمال تدافع عن نفسك اذا تحدثت عن حافظ الاسد لأن الناس كانت تعرف مكانتك في نظامه السياسي وليس الامني ..

ليس هذا هو موضوعنا ونحن نقصد علاقة بشار الاسد برفيق الحريري لنورد المعلومات التي سمعتها من خدام والتي لم تنشر في مذكراته...

لماذا لم يقابل الحريري بشار؟

انشر نقلاً عن لسان خدّام ان حافظ الاسد طلب مرتين من رفيق الحريري ان يلتقي بشار وان الحريري جاءه في كل مرة قادماً من عند الاسد ليقول له ان الرئيس طلب مني لقاء بشّار ليكون ردّ خدام:

 شو بدك فيه هذا ولد أجدب (كان حكمت الشهابي يصف بشار بالصفة نفسها كما سمعت من شخصيات لبنانية كانت على صلة به)

مرّ بشار على لبنان اكثر من مرّة بعد ان سلّمه والده لبنان كملف وفي حين انه كان يلتقي اميل لحود ونبيه بري وآخرين فإنه كان يتجاهل لقاء الحريري وكان هذا يقلق الرجل الكبير كثيراً...

واوضح وقائع تعمد اهانة بشار للحريري الاب ان الرجل الذي صار ملء السمع والبصر بعد ان حمل بابا الفاتيكان على زيارة لبنان عام 1997 في مشهد تاريخي نقلته وسائل الاعلام الدولية مباشرة من بلاد الارز حيث جال يتلقى في اليوم التالي استدعاء من غازي كنعان لتناول طعام الغداء عنده على شرف.. من؟ بشار الاسد

كم شعر الحريري بالاهانة وقد جاء بابا روما راعي مليار مسيحي في العالم اليه بينما يستدعى للقاء بشار الاسد في منزل محتل في عنجر لمواطن مسيحي مهجر اعتمده حاكم لبنان السوري مقراً له لادارة لبنان

واخطر مرّة ورد توصيف خدام لبشار حين فاجأه الحريري في منزله ليلاً من دون موعد مسبق وقد لاحت على وجهه اثار الانزعاج فيسأله خدام:

خير ابو بهاء ما خبرتني انك جاي شو القصة؟

فيجيبه الحريري بكلمة واحدة: كبسني...

فيسأله خدام: مين كبسك؟

فيرد الحريري: الدكتور بشار

يفاجأ خدّام برد الحريري فيسأله: ليش شفتو؟ وين؟ ومين قالك تشوفو من دون ما تخبرني او تقول لابو حازم ( حكمت الشهابي )

يجيب الحريري متنهداً (والوصف من خدام لحالة الحريري):

يا ابو جمال هناك كثيرون في لبنان نصحوني الا اتجاهل بشّار وان اطلب لقاءه وانا اعرف موقفك وابو حازم من لقائه... لذا طلبت موعداً فحدده لي ليلاً وفي شقة في قاسيون علمت بعد تحديد الموعد انها غرسونييرة لاستقبالاته الحميمية الخاصة..

 وشو صار ابو بهاء؟ سأل خدام

فرد الحريري: قلتلك كبسني

وعندما حاول أبو جمال الابتسام بنوع من الشماتة عاجله الحريري بالاستطراد قائلاً:

 لو انني كنت وحدي وانا اتلقى شتائمه لهان الامر لكنه اهانني امام سليمان فرنجية متعمداً ان يظهرني في اول لقاء معه انني خاضع له وهذا ما وترني كثيراً..

هذا ما لم ينشره خدام في مذكراته..

لأعود الى ما ورد في حلقة الامس بقلم الاستاذ عبد الحليم حيث يورد ان الحريري سأله ان كان هناك خلاف بين بشار وشقيقه ماهر فيسأله خدام لا لا خلاف بينهما ولكن لم هذا السؤال فيقول الحريري ان ماهر بعث لي رسالة يقول فيها:

اننا نحبك، وسنساعدك، وعندما تأتي الى دمشق، انتظر زيارتك، نحن نريد دعمك .

يتابع خدام في مذكراته عدد الاربعاء في 28/4/2021 من الشرق الاوسط ان الحريري سألني:

 لماذ يبعث (ماهر) هذا الكلام اذا كان لهم النية في قتلي؟

فاجابه خدام: هذه الرسالة التي بعثها ماهر تهدف الى ابقائك في لبنان حتى ينفذوا جريمتهم"

وكان خدام اورد انه ارسل الى الحريري مع محسن دلول ان يغادر لبنان  لان بشار اتهمك في اجتماع للقيادة القطرية انك متآمر مع الاميركان والفرنسيين على سورية وهذا معناه انه سيقتلك..

وعندما لم يرد الحريري على تحذيره زار خدام لبنان لإجراء فحوصات في مستشفى الجامعة الاميركية ثم عرج الى قريطم ليحذر الحريري بشدة طالباً اليه مغادرة لبنان لان بشار سيقتلك وان الحريري قال له ان امامه قانون الانتخابات وعليه ان ينجزه فسأله خدام: ايهما اهم قانون الانتخاب ام حياتك.. اذا خرجت تستطيع ان تعمل لمصلحة لبنان، واذا بقيت سينفذون الجريمة!

وما لم يورده ابو جمال في هذا الاطار الحاسم ان الحريري كان يرد على كل من ينصحه بالمغادرة لأن بشار سيقتلك بقوله:

 لا يفكر بقتل رفيق الحريري الّا مجنون !

ومن المعلومات التي سمعناها وقرأناها ان نقيب الصحافة اللبنانية الزميل عوني الكعكي هو الذي نقل تطمينات ماهر الاسد الى الرئيس الحريري وكان التقاه في دمشق واخبر الرئيس المظلوم بها (ناقل الكفر ليس بكافر)

يرجى الضغط أدناه لقراءة مواضيع اخرى متعلقة:

من أوراق حسن صبرا- هل مات حافظ الأسد سنيًّا؟

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رابين لن آكل القمر الدين في سوق الحميدية!

من اوراق حسن صبرا / اين دفن بشار الاسد شيخه البوطي؟

من اوراق حسن صبرا / ياسر عرفات في ذكراه

من اوراق حسن صبرا/ عشاء مع القذافي

من اوراق حسن صبرا / عندما قلت لرفيق الحريري لبنان لا يتحمل جمال عبد الناصر !!

من اوراق حسن صبرا / وساطتي بين العقيد القذافي والامام الخميني

من اوراق حسن صبرا/ ما الذي قاله طارق عزيز بعد انتهاء الحرب العراقية - الايرانية؟

من اوراق حسن صبرا / حافظ الاسد اكد تورط جميل السيد بتفجير سيدة النجاة !

من اوراق حسن صبرا / وقائع مع كمال جنبلاط ارويها في ذكرى اغتياله الـ 44

من اوراق حسن صبرا / اسبوعان في ضيافة مسعود البرازاني

من اوراق حسن صبرا - ما لم يقله عبد الحليم خدام