بيروت | Clouds 28.7 c

من اوراق حسن صبرا  / الملك سلمان بن عبد العزيز ناصري قديم

مجلة الشراع 4 أيلول 2021

اول مرة سمعت فيها باسم جمال عبد الناصر كانت على عتبة منزلنا في زاروب العانوتي في المصيطبة وورد على لسان جدي الحاج بو احمد وقد وقف لحظة آذان الغروب من مسجد المصيطبة يرفعه الشيخ محمد عبد الباسط محمد عبد الصمد.. رافعاً جدي يداه الى السماء وهو يناجي ربه:

الله انصر جمال عبد الناصر على اعدائه، اللهم انصر مصر على الانجليز ...

كنت في الثامنة من عمري وكنا  في شهر تشرين الثاني فسألت جدي ببراءة :

جدي مين هو جمال عبد الناصر؟

فنظر الي جدي هاتفاً:

يا جدي هيدا زعيم العرب.. هيدا البطل الله ينصره .

في هذا الوقت كان الامير سلمان بن عبد العزيز مع اشقائه فهد وتركي واحمد اولاد الملك عبد العزيز وفي عهد اخيهم الملك سعود متطوعين مع المقاومة الشعبية في مصر للمشاركة في صد العدوان الثلاثي (البريطاني - الفرنسي - الصهيوني) على مصر وقد بدأ في 29/10 وانتهى في 23/12/1956

وبذا فأنا اعتبر ان الملك سلمان سبقني الى الناصرية بحوالي

خمسة عشر عاماً... وانا اذكر هذه الواقعة لأشير الى ان الملك سلمان الذي كان يستقبلنا (بشكل فردي او مع آخرين خصوصاً من لبنان) في قصر الامارة في الرياض ذكر امامنا عدة مرات انه كان ناصرياً...

وما من مرة تحدث فيها الأمير - الملك عن ناصريته الا وكنت اتلقى دوساً على قدمي او تربيتاً على كتفي او دعماً في فخذي من زملاء اللقاء من الزميل الصديق عرفان نظام الدين او الزميل الصديق بسام عفيفي او نظرة من الشيخ خلدون عريمط وآخرين ليقول كل واحد منهم ان الامير سلمان يسمعك وانت الناصري الاول الآن في لبنان الآن.

هذا لا يمنع الملك - الامير من القول انه (واشقاءه واخوته)  اختلف مع جمال عبد الناصر بعد ان اعتمد الاشتراكية والمواجهة التي حصلت في اليمن وهددت امن المملكة... دون ان يأتي على ذكر الامراء الاحرار ومنهم طلال بن عبد العزيز وبدر بن عبد العزيز الذين وقفوا مع جمال في مسعاه لإخراج اليمن من عصور الظلام وتحرير جنوبه من الاستعمار البريطاني، في وقت وقف فيه مسؤلو السعودية مع الملكيين ومنهم الآن اسرة الحوثي في حربهم ضد الجيش المصري الذي جاء لنصرة ثورة اليمن التي قامت في 26/9/1962 .

  وما من مرة زرت فيها المملكة منذ العام 1985الا وشرفني الامير سلمان باستقباله لي وحدي او مع زملاء لي وسأذكر هنا واقعتين يحملان دلالة على مسار السياسة السعودية على المستوى العربي واللبناني تحديداً

1-الواقعة الاولى:

 وكنت فيها ضمن وفد حدد لنا الامير ولي العهد وزير الدفاع سلمان بن عبد العزيز  موعداً للقائه في وزارة الدفاع وكان معي الزميل العزيز فؤاد مطر ونجله غسان والزميل العزيز بسام عفيفي.

كنا في شهر  آذار / مارس 2013 مشاركين في مهرجان الجنادرية فسألت الامير سلمان:

 لماذا لا تساعدوا سعد الحريري في ترتيب وضعه المادي والرجل مقبل على انتخابات نيابية بعد عدة اشهر وهو ما يزال مديوناً لبعض المطاعم والمؤسسات منذ انتخابات 2009 فردَّ الامير بلهجته الحاسمة:

"الحريري ما تنقصه الفلوس"

قرصني بسام وكان على يميني لكأنه يقول لي كم ان الامر خطير... وواقع الامر انني ما كنت لاطرح هذا الموضوع مع الامير سلمان لولا قناعتي بأنه يحب الحريري ويتعاطف معه على عكس مواقف امراء يكرهون الرجل ولا يريدونه في المملكة .

بعد عدة سنوات كنت على مائدة الحريري في بيت الوسط وكررت هذه الواقعة التي نقلها له بسام عفيفي عبر مستشار الحريري الاعلامي هاني حمود اكابر الحريري كعادته قائلاً لي:

 لا.. الملك سلمان يحبني كثيراً وربما كان يمزح بهذا الكلام

2- الواقعة الثانية:

وكنت في جلسة خاصة مع الامير سلمان في مكتبه في قصر الرياض وقد رتب اللقاء مدير مكتبه الصديق عسّاف ابو الإثنين...

كنت ملحاً باللقاء لأسأل الامير سؤالاً واحداً :

" سمو ّالامير ايران تقتحم في لبنان والسعودية تنسحب ما هي الحكمة ؟"

وعلى مدار نحو نصف ساعة عرضت وقائع توكيد لما اقول جعلت الامير يقول وملامح الغضب ظاهرة على وجهه:

هذا الكلام يجب ان يصل الى طويل العمر (يقصد الملك عبد الله يومها رحمه الله) ثم سألني:

كم انت باق في الرياض؟

فأجبته:

سأسافر بعد اربعة ايام.

فقال لي:

ابق يجب ان اراك ثانية .

ما الذي حصل بعد ذلك؟ سأكتفي بهذا القدر وربما سيجيء وقت كشف تداعيات هذا اللقاء

الشراع

 

يرجى الضغط أدناه لقراءة مواضيع اخرى متعلقة:

من أوراق حسن صبرا- هل مات حافظ الأسد سنيًّا؟

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رابين لن آكل القمر الدين في سوق الحميدية!

من اوراق حسن صبرا / اين دفن بشار الاسد شيخه البوطي؟

من اوراق حسن صبرا / ياسر عرفات في ذكراه

من اوراق حسن صبرا/ عشاء مع القذافي

من اوراق حسن صبرا / عندما قلت لرفيق الحريري لبنان لا يتحمل جمال عبد الناصر !!

من اوراق حسن صبرا / وساطتي بين العقيد القذافي والامام الخميني

من اوراق حسن صبرا/ ما الذي قاله طارق عزيز بعد انتهاء الحرب العراقية - الايرانية؟

من اوراق حسن صبرا / حافظ الاسد اكد تورط جميل السيد بتفجير سيدة النجاة !

من اوراق حسن صبرا / وقائع مع كمال جنبلاط ارويها في ذكرى اغتياله الـ 44

من اوراق حسن صبرا / اسبوعان في ضيافة مسعود البرازاني

من اوراق حسن صبرا - ما لم يقله عبد الحليم خدام

من اوراق حسن صبرا مالم يقله عبد الحليم خدام ( الحلقة 2) عن مجزرة ثكنة فتح الله وما سبقها

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رفيق الحريري ان اميل لحود هو افضل من يكون رئيس جمهورية

من اوراق حسن صبرا / بين رفيق الحريري واميل لحود

من اوراق حسن صبرا / بين صدام حسين وياسر عرفات

من اوراق حسن صبرا / هذا ما سمعته من عبد الحليم خدام عن حافظ الاسد..

من اوراق حسن صبرا / الامام الخميني من النجف الى "نوفل لو شاتو"

من اوراق حسن صبرا / كشفت لأحمد بن بله سر التنظيم الطليعي

من اوراق حسن صبرا / في مجلس الشيخ العروبي الوطني عبد الحميد الحر - مجلة الشراع 18 آب 2021

من اوراق حسن صبرا / هكذا قدم مصطفى الترك عمرحرب للشيخ منتظري - مجلة الشراع 31 آب 2021

من اوراق حسن صبرا / الملك سلمان بن عبد العزيز ناصري قديم - مجلة الشراع 4 أيلول 2021