2021-05-01 11:37:40

تحذير / لا تأخذوا لقاحاً قبل فحص PCR درس من مأساة طبيب لبناني رحل

تحذير / لا تأخذوا لقاحاً قبل فحص PCR درس من مأساة طبيب لبناني رحل

تحذير / لا تأخذوا لقاحاً قبل فحص PCR درس من مأساة طبيب لبناني رحل

مجلة الشراع 1 أيار 2021

 

الطبيب اللبناني وليد  محمد سويد من بلدة كفرحمام الجنوبية درس الطب العام في جامعة تونس وعاد الى لبنان ليعمل لفترة في مستشفى بشارون لمدة سنتين على امل استكمال تخصصه فلم تساعده ظروف والده العسكري المادية على تحمل ذلك فغادر الى مصر عام 2016 ليتابع تخصصه الذي كان سينتهي في هذا الشهر (ايار/مايو 2021) لكن قدره كان الاسرع الى جعله يرتكب الخطأ الطبي كما المركز الذي تلقى فيه جرعة لقاح من كورونا!

كيف ذلك؟

اصيب د. وليد سويد بجائحة كورونا فإلتزم الحجر الكامل حتى شفي تماماً... فما الذي حصل؟

كان يجهز نفسه للعودة الى لبنان لذا توجه لأخذ لقاح في القاهرة قبل العودة.. حصل على اللقاح وبعد يوم واحد اصيب بجلطة استدعت نقله الى مستشفى في منطقة المقطم المشرفة على القاهرة لكن قلبه لم يصمد اكثر من ساعات غادر بعدها الحياة ليترك مأساة في منزل الاهل المفجوعين.. وتساؤلاً اكثر مأساوياً وهو كيف يعطى انسان جرعة لقاح وهو خرج للتو من كورونا؟

بل كيف له كطبيب الا يتنبه لهذا الامر الخطير الذي سبب له خسارة حياته؟

شقيق الطبيب الراحل وابن عمه هيثم يتوجهان مساء اليوم الى القاهرة لترتيب آخر مراحل نقل جثمان الطبيب وليد محمد سويد رحمه الله

كان يريد العودة الى لبنان بعد انتهاء تخصصه في الجراحة العامة وها هو عاد اليه الى الدار الآخرة ليدفن في بلدته الحزينة..