2021-04-20 15:50:43

لقاح  Vسبوتنيك:انجاز طبي متقدم ،ضحية استغلال سياسي بائس  وصناعة أدوية متواضعة.

لقاح  Vسبوتنيك:انجاز طبي متقدم ،ضحية استغلال سياسي بائس  وصناعة أدوية متواضعة.

لقاح  Vسبوتنيك:انجاز طبي متقدم ،ضحية استغلال سياسي بائس  وصناعة أدوية متواضعة.

مجلة الشراع 20 نيسان 2021

 

في شهر شباط عام 2020 راهن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن على ان بلاده هي اول دولة في العالم ستنتج لقاحا فعالا ضد وباء كوفيد19...

اثار هذا الاعلان يومها دهشة العديد من دولي العالم و سخريتها!

على ان رهان بوتين، كما كتبت الصحافية الفرنسية سيلفي كوفمان  في جريدة لو موند، لم يكن من دون اساس موضوعي  كما ظن الكثيرون.

فروسيا، على الرغم من تعرض قطاعها العلمي لنزيف حاد غداة إنهيار الاتحاد السوفيتي وهجرة الكثير من علماءها..

لديهاعدد كبير من اصحاب الكفاءات العلمية العالية... يضاف الى ذلك ان مؤسسة البحث الطبي  المعروفة باسم مختبر غامالايا   gamalaya لديها خبرة في مجال البحث عن لقاحات لاوبئة شبيهة وباء كوفيد 19 ، كوباء Mers_cov الذي ظهر عام 2012 في المملكة العربية السعوديه (وهو وباء من سلالة كوفيد ويصيب جهاز التنفس) بالإضافة الى وباء ايبولا...

كل هذه المعطيات اعتبرها البعض كافية للرهان على ان روسيا ستفاجيء العالم والولايات المتحده الاميركية تحديداً بكونها اول من سيصل الى انتاج لقاح ذي فعالية عالية للوقاية من كوفيد-19...

وفعلاً في شهر اب من العام الماضي كان العلماء الروس قد بدأوا المرحلة الثالثة من تجاربهم لقاح، وهي المرحلة الاخيرة والحاسمة التي يمكن بعدها وعلى ضوء نتائجها الإيجابية الحصول على رخصة علمية لانتاج اللقاح واستخدامه.

الغريب في الامر هو انه في الوقت الذي كان فيه العلماء الروس يكرسون كل جهودهم لمتابعة مراحل تطور مشروع اللقاح ، عمد بعض المسؤولين وعلى رأسهم بوتن الى الحديث عن نجاح اللقاح سبوتنيك V في الوقت الذي لم تكن فيه التجارب الضرورية علميا قد انتهت. هذا الامر دفع بالكثيرين الى ابداء شكوكهم بجدية انتاج العلماء الروس،فيما اعتبر البعض ان الامر ليس سوى دعاية سياسية مبتذلة ، بل ان منهم ،كوزير خارجيه فرنسا ،لو دريان، من وصفها كأداة لديبلوماسية عدوانية.هذا الحذر، وربما العداء الذي استقبل به مشروع اللقاح سبوتنيك،والذي تسسبب به تسرع المسؤولين في موسكو لاستغلال هذا الإنجاز الطبي سياسياً، لم يكن العاءق الوحيد الذي اضر باللقاح الذي واجه منذ البداية صعوبة كبيرة مصدرها الضعف النسبي لصناعة الادوية في روسيا بالمقارنة مع الدول الغربية عموما بالإضافة الى الصين والهند.

هذا الواقع عرقل ولا زال يعرقل امكانية انتاج ما يلبي احتياجات الكثير من الدول التي لا تستطيع الحصول على لقاحات أمريكية او بريطانية .

ان ما يعطي فكرة عن حراجة الوضع في روسيا تحديداً هو ان عدد المواطنين الذين تلقوا الحقنة الاولى من لقاح سبوتنيك v  لا يتجاوز نسبة 8% من السكان.

أوروبا ولقاح سبوتنيك      
منذ البداية لم تكن أوروبا راغبة في منح روسيا وحتى الصين شهادة بنجاهما في المساهمة الفعالة في محاربة وباء كوفيد 19وذلك لاسباب سياسية بالدرجة الاولى. على ان الصعوبات المتزايدة في الحصول على لقاحات ذات فعالية مرتفعة