2021-04-18 00:55:55

القاضي راشد طقوش: غادة عون تصرفت كزعيمة عصابة وعملها هو عمل زعران

القاضي راشد طقوش: غادة عون تصرفت كزعيمة عصابة وعملها هو عمل زعران

القاضي راشد طقوش: غادة عون تصرفت كزعيمة عصابة وعملها هو عمل زعران

مجلة الشراع 18 نيسان 2021

 

تنشر الشراع هذا المقال للقاضي المتقاعد راشد طقوش وفيه حرص على استقلالية القضاء وكشف لخضوع القاضية غادة عون لتوجيهات حزبية للتيار الوطني الحر...!

أصدر مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات يوم أمس الجمعة في 16 نيسان 2021 قرارا قضى بإعادة توزيع الأعمال بالنيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان ولم يعط رئيسة النيابة القاضية غادة عون أي ملفات وهذا يعني كف يدها ، وذلك على خلفية عدة تصرفات مخالفة للقانون وتصريحات طالت مجلس القضاء الأعلى .

وقد أوردت جريدة الأخبار التي صدرت اليوم العنوان التالي :

" نهاية غادة عون: حزب المصرف يفوز"

كما كتب الأستاذ رضوان مرتضى في نفس الصحيفة مقالا عن غادة عون وأشاد بعملها وأخلاقها ومما قاله :

 " لا تشبه غادة عون أي قاض آخر حالة فريدة يصعب أن تتكرر في القضاء اللبناني صادقة شريفة... لم يمسسها الفساد بالمعنى المادي إنما يسجل عليها أنها رأس حربة التيار الوطني الحر في حربه ضد خصومه ..."

ردا على ذلك نقول:

 عفوا جريدة الأخبار إن من إنتصر بإقصاء غادة عون هو حكم القانون  وليس حزب المصرف   .

حزب القانون لأن غادة عون وضعت القانون جانبا وخالفت كل الأصول القانونية بل أبسط القواعد القانونية في كل القضايا التي نظرت فيها لأنها تصرفت كرأس حربة للتيار الوطني الحر ضد خصومه كما شهد بذلك شاهد من أهلها وهو الأستاذ رضوان مرتضى .

غادة عون تتصرف كأنها قاضية لكل لبنان لا يهم إذا كانت مختصة أم لا  ما يهمها تنفيذ ما يطلبه منها تيارها السياسي ولو على حساب القانون والعدالة .

تتمرد على توجيهات وقرارات رئيسها المباشر مدعي عام التمييز وعلى توجيهات وتعاميم مجلس القضاء الاعلى وما يشجعها على ذلك من يحميها ويوفر لها الغطاء السياسي بوجه كل من يريد النيل منها .

أستاذ رضوان أنا أشاطرك الرأي بما قلته عن غادة عون بأنها حالة فريدة يصعب أن تتكرر في القضاء اللبناني ،

 حالة فريدة لأنها لا تتصرف كقاضية بل كرئيسة عصابة وهذا ما ظهر واضحا يوم أمس إذ أنها وبالرغم من صدور قرار بكف يدها ، سواء تبلغته أم لا ، داهمت مكاتب شركة مكتف للصيرفة وأصرت على فتح خزائن  الشركة من قبل عناصر الحماية المرافقة لها من جهاز أمن الدولة وسحب الملفات وبعض المستندات ، وتجمع في محيط الشركة عدد من الحرس القديم وألقت كلمة شكرتهم على دعمها وإستنفر الحرس القديم كل عناصره للبقاء على جهوزية تامة في حال حصل أي تطور سلبي .

 إن ما قامت به غادة عون لا يمكن أن يصدر عن قاض عاقل وأقل ما يقال فيه أنه "عمل زعران"  .

 وبالمناسبة أوجه كلمة إلى صديقي الرئيس بركان سعد رئيس هيئة التفتيش القضائي وأقول له إن إصلاح القضاء يبدأ من عندك ، لا تنتظر من أي سياسي أن يصلح القضاء ولو تحدث عن إستقلال القضاء ليل نهار لأن السياسي يريد أن يضع القضاء في جيبه ،

أستاذ بركان ، القانون أعطاك سلطات واسعة في التعامل مع القضاة خاصة الفاسدين والمتمردين عن طريق إحالتهم إلى المجلس التأديبي للقضاة ، طبعا بعد التحقيق معهم ،

 كما أعطت المادة 95 من قانون التنظيم القضئي المعدل هيئة التفتيش القضائي صلاحية إقتراح عدم أهلية القاضي الأصيل وإحالة هذا الإقتراح الى مجلس القضاء الأعلى لإتخاذ قرار بإعلان عدم أهلية القاضي الأصيل ضمن آلية محددة وهذا القرار غير قابل للطعن بأي طريق من طرق المراجعة بما فيه طلب الإبطال بسبب تجاوز حد السلطة .

إن تصريحات القاضية غادة عون وتصرفاتها وآخرها ما حصل أمس  تدل على أنها غير أهل بأن تكون قاضية .

قرارك وقرار مجلس القضاء الأعلى سيضع الطبقة السياسية أمام الأمر الواقع ، أما إذا بقيت غادة عون فعل القضاء السلام .

كلمة أخيرة نحن مع محاربة الفساد ومحاسبة من يتلاعبون بسعر الدولار  وبلقمة عيش المواطنين، ولكن بالطرق القانونية وبعيدا عن أي تدخل سياسي .

راشد طقوش