2021-04-10 18:52:20

الاخوان لا يتوبون

الاخوان لا يتوبون

الاخوان لا يتوبون


مجلة الشراع 10 نيسان 2021
ما ان ظهرت صور الرئيس التونسي قيس سعيد عند ضريح الزعيم جمال عبد الناصر في القاهرة وقرأ الكثيرون كلمته ( نشرناها اعلاه) حتى جن جنون جماعة الاخوان المسلمين - وكلهم الآن خارج مصر- وفلت عقال عقول الجماعة داخل تونس  من جحور الحقد والسواد والظلام هجوماً على الرئيس سعيد بمناسبة قراءته الفاتحة عن نفس جمال الخالدة .. فبات حملتهم الظلامية شاملة حسابات تونسية سياسية داخلية فضلاً عن استعادة الثأر التاريخي ضد جمال عبد الناصر الذي انهاهم سياسياً وثقافياً وفكرياً داخل مصر في حياته الى ان بثها انور السادات فيهم قبل ان يخرج من رحمهم من يقتله 
ترى... لو لم يزر سعيد ضريح الزعيم ويكتب الرثاء السياسي فيه هل تنمر الاخوان بهذه الطريقة كأن سيدهم الإرعابي سيد قطب اعدم بالامس ؟ 
الا يتوب الاخوان عما ارتكبوه بحق مصر والمسلمين والعرب والعالم من حرائق وجرائم بإنجاب داعش وطالبان والنصرة وكل موبقات الفكر الظلامي المعادي للدين ويروحون الى مراجعات فكرية وثقافية في قراءاتهم وسياساتهم 
وممارساتهم ؟ 
اسقط الشعب المصري الاخوان المسلمين بعد ان جربهم وما طاق حكمهم لأكثر من سنة 
وسيسقط الشعب التونسي اخوان بلده ولن تخدعه كتابات مرشدهم راشد الغنوشي وابتساماته 
ولن تفيدهم حرباء اليسار المسمى منصف المرزوقي ولن يعيده تملق الاخوان الى ولاية تونس  
قيس سعيد كتب في مصر احدى صفحات الصراع السياسي والثقافي والفكري ضد جماعة الظلام وكتب واجب تونس الخضراء في معركة مصر دفاعاً عن حقها في مياهها منبهاً الاخوان في كل مكان الى ان العطش سيطال كل مصري حتى لو شرب بعضهم من مياه  تركيا  

الشراع في 10/4/2021