2021-04-09 21:11:27

ايهما أفضل لعون: لا حكومة او حكومة لا يتحكم بقرراتها؟

ايهما أفضل لعون: لا حكومة او حكومة لا يتحكم بقرراتها؟

ايهما أفضل لعون: لا حكومة او حكومة لا يتحكم بقرراتها؟

مجلة الشراع 10 نيسان 2021

 

دراسة وضعها متخصصون في احد التيارات السياسية اللبنانية تتحدث عن ان العهد الحالي وفريقه يفضل استمرار الوضع الحالي على اي وضع يمكن ان ينشأ في حال تشكيل حكومة جديدة ستتولى السلطة الاجرائية وتضم من ضمن ما تضمه اكثرية لا تتوافق مع هذا العهد الذي سبق له ان اتخذ مواقف معادية لها.

وحسب ملخص عن ابرز ما ورد في هذه  الدراسة فان رئيس الجمهورية اليوم هو مسؤول منتخب بينما الحكومة مستقيلة ولا تستطيع اتخاذ قرارات وليست في وارد العودة عبر تعويم نفسها .

وفي الحالة الراهنة يترأس عون المجلس الاعلى للدفاع ويتعاطى معه باعتباره القائد العام في اصدار القرارات ، كما يتعاطى مع مؤسسة الجيش وكأنه هو الآمر الناهي فيها خلافا لما هو قانوني ودستوري كما يتعاطى مع مصرف لبنان وفق المعيار نفسه والامر ذاته ينطبق على باقي المؤسسات ، تحت عنوان انه يملأ الفراغ ، وسط تصاعد حالة الفراغ والشلل في المؤسسات من دون حسيب او رقيب.

واي حكومة ستشكل حسب الدراسة ولا يكون فيها للعهد ما يريده ستفقده ما يحظى به حاليا كما انها  ستزيد عزلته لا سيما وان الانهيار بات النتيجة الابرز والعنوان الاكبر لسنواته السابقة والمقبلة، ولهذا السبب فانه يفضل استمرار  الوضع الحالي على وضع تعمل فيه حكومة لا رأي له فيها.

الدراسة التي اعدت تم توزيعها على عدد من الاطراف ،فيما يستعد التيار المذكور  صاحب الدراسة لنشرها في وقت لن يكون بعيدا في حال استمرت عملية تعطيل تشكيل الحكومة.