بيروت | Clouds 28.7 c

ليس رداً على بهاء الحريري / بقلم حسـن صبرا

 

ليس رداً على بهاء الحريري / بقلم حسـن صبرا

الشراع 28 كانون ثاني 2022


منذ نحو خمسة عشر عاماً وهناك بيان منسوب الى رجل الاعمال بهاء الحريري يمسني شخصياً والشراع بما يسىء لي وللشراع في معرض كلام يحمل اسم بهاء الحريري 
يهمني بإسمي والشراع ان اكتب بأن هذا البيان طالما لم يصدر رسمياً عن ابن رفيق الحريري البكر فإنني لا اجد حاجة للرد, حتى لو ظل هذا البيان وما يحتويه يوزع وبكثافة طيلة نحو عقد ونصف من الزمان ، واذكر ان اول مرة ورد فيه هذا البيان ارسلته لي عبر اخدى خدمات الاتصالات الالكترونية احدى الصديقات المعتصمات حول السرايا الحكومي عام 2006... يومها اعتبرت البيان محاولة وقيعة بيني وبين اسرة الحبيب رفيق الحريري الذي كنت وما زلت اعتبره رمزاً وطنياً وعربياً وانسانياً كبيراً ...

فأنا لم اكتب يوماً اساءة لأسرة الرجل الكبير على الرغم من انني اكتب عن تقصيرها كلها تجاه مشروع رفيق الحريري الذي تجسد في بيع كل ما حاول عبره رفيق الحريري بث الامل في لبنان...

كما اكتب عن تخليها كلها عن وريث الحريري السياسي ابنه سعد وهو الشقيق والاخ وابن الرجل الذي يتنعم افراد الاسرة كلها بخيراته ولم يكلف احد نفسه حتى الآن زيارة ضريحه حتى ولو بشكل رمزي...


اما عن موقفي من بهاء الحريري ولا مشروعه فإنني اعتبر انه ربما قد يستحق كتابة عندما يحين الاوان 
   حسن صبرا


الشراع