بيروت | Clouds 28.7 c

لماذا استبعاد المغرب؟ / حسن صبرا

 

لماذا استبعاد المغرب؟

حسن صبرا

الشراع 22 نيسان 2024


الاسم الذي تحمله دول ليبيا وتونس والجزائر والمغرب، هي دول المغرب العربي ، في تكامل مع دول المشرق العربي…فكيف يعقد رؤساء دول ليبيا وتونس والجزائر قمة ولا تدعى المملكة المغربية؟ وهل هو تجاهل متعمد من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ، عندما يقول ان الباب مفتوح لجيراننا في الغرب ؟ وهل في الغرب سوى المغرب ؟ ام يقصد المحيط الأطلسي وأسماكه وأعاصيره بعد موريتانيا ؟
ان يكون هدف القمة هو البحث في مواجهة الهجرة غير الشرعية ، كما روجت مصادر القمة ، فهذه سخرية او نكتة سخيفة ، لأن امراً كهذا هو مسؤولية اجهزة الامن او الوزراءالمعنيين او يمكن ان يكون اجتماع على مستوى رؤوساء الحكومات ، لكن طالما ان الاجتماع هو على مستوى قادة الدول الثلاثة ، فمن البديهي ان يكون العاهل المغربي حاضراً ، اما تغييبه فهو استعداء غير مبرر !
ونحن نضع علامة تعجب خلف كلمة مبرر،  لأن التبرير الوحيد هو عند حكام الجزائر وهو انهم يريدون عزل المغرب ، إلى ان يوافق على التخلي عن وحدة التراب الوطني المغربي !!، وان يوافق على اقامة دولة هجينة مسخ تحت اسم مختلق من الطغمة العسكرية التي تحكم الجزائر منذ نحو ستين عاماً ، وهو الصحراء الغربية، والصحراء هي جزء من المملكة المغربية، وفق رؤية القانون والجغرافية والإجماع الشعبي المغربي والحكم منذ اعلن الحسن الثاني المسيرة الخضراء عام 1975  .
هذا اولاً
أما ثانياً ودائماً فهو التطلع إلى مصلحة شعوب المغرب العربي كله وكلها ، في التكامل الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والتربوي واستغلال الطاقات والثروات الطبيعية والمواصلات والاتصالات … وشرطه اسقاط التعجيز الجزائري بوضع عصي البوليساريو في دواليب المصالح المغاربية …
كنا نظن ان ثوار الجزائر الذين اسقطوا نظام العفن الذي مثله عبد العزيز بوتفليقة  ،  وشقيقه سعيد سيقدمون مصلحة مئة مليون مغاربي على جموح منظمة البوليساريو الوهمية ، وجمهوريتها الاصطناعية ، لكن العالم اكتشف ان الحكام الحقيقيين للبلد الذي قدم نموذجاً في التضحية ، هم طغمة عسكرية تجدد نفسها وتخلع جلداً اهترأ وتنسج جلداً جديداً ، وها هي الطغمة تطعن فكرة الاتحاد المغاربي بدلاً من ان تعمل على تطويره 
حسن صبرا 
الشراع