بيروت | Clouds 28.7 c

كتاب جديد للدكتور عبد الحسين شعبان كتابه الموسوم "عصبة مكافحة الصهيونية ونقض الرواية الإسرائيلية"

 

 

كتاب جديد  للدكتور عبد الحسين شعبان كتابه الموسوم "عصبة مكافحة الصهيونية ونقض الرواية الإسرائيلية"

الشراع 13 كانون اول 2022

بيروت / المحرر الثقافي

وقّع الدكتور عبد الحسين شعبان كتابه الموسوم "عصبة مكافحة الصهيونية ونقض الرواية الإسرائيلية" في معرض الكتاب الدولي 64 في بيروت وسط جمهور لبناني وعراقي وعربي. والكتاب كما جاء في تعريفه من قبل الناشر (دار البيان العربي) الكاتب والأديب د. أحمد نزّال (نائب رئيس اتحاد الأدباء اللبنانيين) هو استمرار لمنهجية المفكّر العلمية التي اتبعها في نقض المزاعم "الإسرائيلية" ودحض سردياتها وكشف زيفها، وهو ما عمل عليه تحليلًا وتفكيكًا ومعطيات موثّقة منذ عقود من الزمن.

الكتاب يشكّل إضافة معرفيّة هادفة للمكتبتين العربية والعالمية، علاوة على أنه إسهام حقيقي في بلورة صورة واضحة لإحدى قضايانا المعاصرة ورفد للرأي العام العالمي برؤية تميّز بين الصهيونية واليهودية.

جدير بالذكر أن في رصيد شعبان فيضًا وافرًا تزخر فيه مكتبته الفلسطينية، فقد كتب عشرات الأبحاث ومئات المقالات، وصدر له كتاب " الصهيونية المعاصرة والقانون الدولي" (1984) و"مذكرات صهيوني" (1986)، و"سيناريو أوّلي لمحكمة القدس الدولية العليا" (1987)، و"القضايا الجديدة في الصراع العربي - الإسرائيلي" (1987)، و"الانتفاضة الفلسطينية وحقوق الإنسان" (1991) و"المدينة المفتوحة: مقاربات حقوقية حول القدس والعنصرية" (2001) و"حلم العدالة الدولية في مقاضاة "إسرائيل" (2010)، و"عصبة مكافحة الصهيونية ونقض الرواية الإسرائيلية" (2023).

أسّس د. شعبان مع نخبة من المثقفين العرب "اللجنة العربية لدعم قرار الأمم المتحدة 3379" الذي ساوى الصهيونية بالعنصرية واعتبرها "شكلًا من أشكال العنصرية والتمييز العنصري"، وشغل منصب أمينها العام (1986 - 1989)، علمًا بأن القرار كان قد صدر في 10 تشرين الثاني / نوفمبر 1975 عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي قامت بإلغائه في 16 كانون الأول / ديسمبر 1991 في سابقة دولية لم تحصل في تاريخها بسبب الضغوط الأمريكية والصهيونية واختلال موازين القوى على المستوى العالمي.

2