بيروت | Clouds 28.7 c

"أن بي سي": بايدن يؤكد خوضه انتخابات عام (2024)

 

"أن بي سي": بايدن يؤكد خوضه انتخابات عام (2024)

الشراع 5 تشرين اول 2022

 

كشفت شبكة "أن بي سي" الأمريكية يوم الثلاثاء، أن الرئيس جو بايدن أكد أخيرًا أنه سيشارك في الانتخابات الرئاسية عن الحزب الديمقراطي التي ستُجرى عام 2024. 
وقالت الشبكة إن بايدن أبلغ القس والناشط الحقوقي الأمريكي المعروف ال شاربتون بقراره السعي لولاية ثانية خلال لقائه في البيت الأبيض، الشهر الماضي. 
وأشارت إلى أن بايدن خلال اللقاء مع شاربتون، وهو من زعماء السود في غرفة "روزفلت" بالبيت الأبيض، قال: "سأفعل ذلك مرة أخرى.. سأخوض الانتخابات المقبلة." 
ولفتت الشبكة إلى أنه بينما قال حلفاء بايدن إنه سيسعى لإعادة انتخابه، إلا أن الرئيس امتنع عن إعلان ذلك بشكل صريح على الأقل جزئيًا؛ لتجنب قوانين الإبلاغ عن تمويل الحملات الانتخابية، مضيفة أن تصريحاته لشاربتون في نهاية اجتماع مع قادة العديد من أبرز منظمات الحقوق المدنية في البلاد تمثل تأكيدًا أقوى على أنه سيشارك في الانتخابات. 
وأوضحت الشبكة أنه في عام 2020 كان الناخبون السود هم المفتاح لعودة بايدن في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين؛ ما ساعده على الفوز في منافسات ولاية "ساوث كارولينا" بعد أن فشل في الحصول على المركز الأول في الانتخابات الثلاثة الأولى في ولايات "أيوا ونيو هامبشاير ونيفادا". 
وذكرت الشبكة أنه خلال محادثة جماعية ذكّر شاربتون الرئيس الأمريكي بأنهما كانا معًا بداية عام 2019 على هامش احتفال بعيد ميلاد مارتن لوثر كينغ. 
وقالت: "في ذلك الوقت، لم يكن بايدن قد أعلن ترشيحه بعد وكان يسعى للحصول على تأييد شاربتون، أو على الأقل تعهد بالحياد في المشاركة الانتخابية التي كانت تشمل نائب الرئيس كامالا هاريس والسيناتور كوري بوكر وكلاهما من الملونين. 
وأضافت: "بعد ذلك، طلب بايدن نصيحة شاربتون بشأن الترشح في عام 2020، متجنبًا الإعلان النهائي بأنه سيترشح، ولكن، كما روى شاربتون فإن تلك المحادثة أقنعته منذ ما يقرب من أربع سنوات أنه كان من بين أول من عرف أن بايدن سيرشح نفسه في النهاية