بيروت | Clouds 28.7 c

القصائد الفلسطينية الجديدة.../ الدكتور احمد عياش

 

القصائد الفلسطينية الجديدة.../ الدكتور احمد عياش

طبيب نفسي واجتماعي

الشراع 24 تشرين ثاني 2022

 

ايها الفدائي وانت تزرع شتلة الزيتون تأكد انها ستنال من اكبر عدد من مغتصبي الارض وقاهري الانسان.
ان زيتها سيسحق العربات .
التفت يمينا وشمالا وانظر اين يلتقون او اين سيلتقون واقترب من الاعداد الاوفر حظاً لتهجيرها قسراً نحو السماء.
في السماء يعشقون التين والزيتون.
ولا يمانعون ان يتذوقوا عصير البرتقال. 
لم تعجبني فكرة السكين.
السكين ليست نصاً ادبياً ولا تنفع لقصيدة.
ازرع شتلات زيتون اينما قدرت واينما تتمكن وتركها تُزهر رعباً جميلاً.
ايها الفدائي،
في الجحيم نقص في الحطب وانت مهمتك ان تجعلها تلتهب وتشتعل الى الابد.
تجمّع الباصات او الحافلات فكرة صائبة انما الطيور الملغومة تلحق بالقطارات وبالطائرات وبالشاحنات المليئة بالوقود في المدن.
نحن لا نخلق الطيور انما نشحنها بالعطر بما يليق بأجوائنا .
والسمك ينفع.
صحيح.
السمك الملغوم يتابع مسارات السفن ويرصد منصات سلب الغاز الطبيعي.
لم تجرّب السمك بعد.
الدلفين مطيع ويتضامن عادة مع المقهورين،اعطه كلمة السرّ و دعه ينطلق مبتهجاً منتقما من الذين ظنّوا انهم ملوك البحر.
البحر بحرك كما القمر قمرك كما كنيسة بيت لحم كنيستك.
الصخرة.
والصخرة ليست لغزاً انها آية واضحة،منها انطلقت ومنها تنطلق ومنها ستنطلق من اجل التحرير.
دعك من السكين،توجّه للعمل المفيد اكثر.
زرع شتلات التين و الزيتون والبرتقال قصائد فلسطينية جديدة.
طوبى للفدائي الفلسطيني.
طوبى للفدائي العربي.