2019-03-15 16:24:54

على طاولة ريا الحسن..

على طاولة ريا الحسن..

على طاولة ريا الحسن..

ملفات لا حصر لأعدادها على طاولة وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن.. منها ملف الجمعيات الخيرية المتعددة في لبنان والتي تصل اعدادها الى الآلاف.. لكن الكثير منها ليست سوى أسماء لا وجود عملياً لها، لا مكاتب، لا تقديمات، لا ميزانيات حقيقية، لا أعضاء موجودين الا إسمياً.. ليس عندها سوى دفتر ايصالات تقدمه الى الداخلية كل سنة لتتقاضى مبلغاً من المال يذهب الى صاحبها.

بعض الجمعيات الموجودة والناشطة اعلامياً فقط من غير أي فاعلية تنال مبالغ طائلة من الدولة اللبنانية، ولا تقدم بالمقابل الا القليل القليل لمن تزعم انها انشئت من أجلهم.

أطرف وأغرب الوقائع ان جمعيات كبيرة وفاعلة وتاريخية كالصليب الأحمر، وكاريتاس والمقاصد الخيرية لا تتقاضى من الداخلية مبالغ تتناسب مع تقديماتها التي تشمل أكثر من مليون انسان.