2019-03-04 14:29:45

((راحت)) اللعبة؟

< >

((راحت)) اللعبة؟

من يتابع أخبار الأزمات المالية التي تتعرض لها نوادي كرة القدم، يشعر بمدى الأسى للحال الذي وصلت إليه اللعبة في لبنان، لن نتكلم عن انهيار المستوى الفني ولا المخالفات التي يرتكبها الاتحاد ولا أخطاء الحكام، بل سنتحدث عن الأزمات المالية التي تعصف بالعدد الأكبر من النوادي.

نادي ((النجمة)) الأكثر شعبية وأحد أهم وأعرق الفرق اللبنانية يعيش أزمة مالية بدأت تنعكس سلباً على نتائج الفريق بدليل خسارته غير المتوقعة أمام ((السلام زغرتا)).. أزمات نوادي ((الصفاء)) و((طرابلس)) و((البقاع الرياضي)) و((السلام زغرتا)) لا تقل شأناً عن أزمة ((النجمة)).. ((الراسينغ)) يعيش على ((قد الحال)) وكل يوم بيومه.. وحدهما ((الانصار)) و((العهد)) يعيشان استقراراً مادياً سببه وجود رئيسين يدفعان بسخاء ويلبيان كل متطلبات وحاجيات فريقيهما. من هنا لا بد من الاعتراف بأن فشل الاتحاد في إدارة اللعبة أدى الى تلك الأزمات، خصوصاً في ظل عدم نجاحه في استقطاب الممولين والداعمين.

قبل أيام زار لاعب أجنبي مدير فريقه طالباً منه القليل القليل من المال لأنه يريد ان يأكل، ولاعب آخر يرفض تجديد عقده مع فريقه لأنه لا يضمن انه سيقبض مستحقاته في موعدها! بعد كل هذا نسأل: ((كرة القدم اللبنانية الى أين ومتى ترفع المرجعيات السياسية يدها عن حماية مندوبيها الذين دمّروا اللعبة))؟

عين