2019-02-08 19:14:26

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 8 شباط 2019 العدد 1887

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 8 شباط 2019 العدد 1887

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 8 شباط 2019 العدد 1887

أخبار من عُمان

*ترأس السلطان قابوس بن سعيد اجتماع مجلس الوزراء واستعرض الأوضاع المحلية والاقليمية والدولية، فعلى الصعيد المحلي أبدى ارتياحه لما تبذله الحكومة وسائر مؤسسات الدولة من جهود في مواصلة مسيرة التنمية الشاملة بمعدلات نمو ايجابية حافظت على مستوى الخدمات الأساسية للمواطنين في كافة أرجاء البلاد، مع تنويع مصادر الدخل، ورفع مساهمة الايرادات غير النفطية في إجمالي الايرادات العامة، وأكد أهمية الخطط التنموية التي تعدها الحكومة ودورها في إيجاد المزيد من مجالات الاستثمار وزيادة تعاون القطاع الخاص مع الحكومة في كافة قطاعات العمل الوطني.

كما أشار الى أهمية انشاء المركز الوطني للتشغيل والدور الذي سوف يضطلع به في توفير فرص العمل لأبناء هذا البلد في العديد من المجالات وذلك بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص، مؤكداً أهمية تفعيل الجهاز الاداري للدولة وتعزيزه لمواكبة المتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة.

وفي اطار استعراضه للتطورات الاقليمية والدولية، أكد حرص السلطنة الدائم والمستمر على التعاون مع كافة الجهود المبذولة لتعزيز الحوار والتفاهم بين الدول وصولاً لتحقيق الأمن والاستقرار لجميع الشعوب.

*وقع ميناء صحار والمنطقة الحرة، بالتعاون مع ((سفتزر)) اتفاقية لاستبدال خمس سفن قطر حالية ضمن أسطول الميناء وتوفير خدمات القطر لجميع السفن التي تدخل الميناء او تخرج منه على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع. وقع الاتفاقية عن ميناء صحار والمنطقة الحرة رئيس مجلس الادارة الدكتور محمد بن ناصر بن علي الزعابي، فيما مثل شركة ((سفتزر)) الرئيس التنفيذي للشركة هينرييتا ثايجيسين، يمتد العقد لمدة 15 عاماً، ومن المتوقع ان يتم تسليم أول سفينة قطر في الأول من آب/ اغسطس 2020.

وأكد الرئيس التنفيذي لميناء صحار والمنطقة الحرة مارك جيلينكيرشن، ان ميناء صحار والمنطقة الحرة شهدا نمواً ملحوظاً في عمليات الميناء وعدد السفن القادمة على مدار عام 2018. ويعد تدعيم الأسطول بسفن قطر حديثة أمراً في غاية الأهمية لمواكبة التطورات والتوسعات الجارية في الميناء وذلك لضمان حركة سلسة وتنقل آمن لجميع السفن. وبموجب هذه الاتفاقية، ستكون شركة ((سفتزر)) مسؤولة عن توفير خمس سفن قطر وتزويدها وتسييرها وتشغيلها وادارتها وصيانتها على مدار 24 ساعة. كما تنطوي الاتفاقية على توفير طاقم ماهر لادارة السفن مع الالتزام بمعايير الصحة والسلامة والبيئة والمعايير البيئية المعمول بها في ميناء صحار.