2019-02-01 03:42:06

رسالة الخليل القاسية لعون من بري.. أم من جنبلاط؟

رسالة الخليل القاسية لعون من بري.. أم من جنبلاط؟

رسالة الخليل القاسية لعون من بري.. أم من جنبلاط؟

((ان هذا الفساد في ملفات الكهرباء وملكية البيوت الأثرية في بلدة ساحلية.. يبدأ من أكثر المقربين الى قمة الهرم السياسي، بل هرم الحكم، حتى أصبح يمارس علناً ومن دون حياء من كامل الجسم اللبناني)).

((.. فخامة الرئيس.. هل وقفت مرة واحدة تحت واجب القسم واليمين الدستوري.. لتقول لأقرب المقربين اليك: كفى فساداً وإفساداً والتهاماً لأموال هي حق للبلاد والعباد وليست لتكديسها في اثراء غير مشروع)).

((بعد سنتين وثلاثة أشهر من عهدك ها هو لبنان اليوم يعيش أكثر عهد فساد واستهتار بالقوانين منذ تاريخ انشائه)).

هذا الكلام المباشر والصريح موجه الى رئيس الجمهورية ميشال عون من نائب معروف عنه شدة التحفظ في تعليقاته السياسية على قلتها واللياقة في سلوكياته الخاصة والعامة.. انه أنور الخليل عضو كتلة التحرير والتنمية التي يرأسها الرئيس نبيه بري.

وأول ما تبادر لأذهان المراقبين بعد سماع ومشاهدة الخليل يدلي بهذه التعليقات انها لا يمكن ان تتم من دون اطلاع الرئيس بري عليها.

وانها ربما مرت كرسالة من بري لعون بسبب مواقف صهره الصغير المعادية لرئيس المجلس النيابي.

لكن هناك من رأى ان علاقة بري بعون جافاها الجفاء وباتت شبه طبيعية.. انها رسالة من الزعيم الدرزي وليد جنبلاط الى عون حملها نائب درزي في كتلة بري.