2018-11-30 15:30:41

القمر الصناعي: محمد السادس – ب للسلم والبناء

القمر الصناعي: محمد السادس – ب للسلم والبناء

القمر الصناعي: محمد السادس – ب للسلم والبناء

علماء المغرب أطلقوا أول قمرين صناعيين في افريقيا، من أرض المغرب الى الفضاء الخارجي.. ودائماً لأغراض انسانية سلمية، علمية انتاجية خدماتية، زراعية، صناعية، هندسية.. اطلقوا على القمر الثاني اسم القمر الصناعي – محمد السادس – ب، وأطلق من قاعدة غوايانا الفرنسية في 8 – 11 – 2018.

مع أول اطلالة من الفضاء للقمر محمد السادس – ب ظهرت أهميته في المجالات التالية:

  1. المسح الطبوغرافي لمجموع التراب الوطني وتحيينه، بما في ذلك ترسيم الحدود والبحث في التجزئات..
  2. إحصاء الأراضي الفلاحية من خلال رسم خرائط موضعية، وتقييم خصوبة التربة وتشخيص حالة الزراعات، وذلك بغية تحسين عائدات الفلاحين، من خلال وضع خرائط للمناطق المسقية وتتبّع الحملات الفلاحية..
  3. تحديد المياه السطحية وكميات المياه في البحيرات والسدود، ووضع خرائط في المناطق الرطبة، وتتبع حالة تآكل الشواطىء.
  4. مراقبة المنشآت الفنية والطرق، وتتبع التقدم الحاصل في الورش وتحديد وسائل النقل وتحسينها..
  5. وضع خرائط لأشكال الغابات وتحيين الجرد الغابوي، ووضع خرائط للمناطق الحرجية التي تعرضت للحرائق..
  6. وضع خرائط جيولوجية للمناجم وتقييم امتدادها وتحليل البنيات الجيولوجية والتنقيب عن المعادن..
  7. إحداث رصيد خرائطي محين، قصد الاطلاع على شبكات الطرق والسكك الحديدية..
  8. وضع خرائط للمشروعات الكبرى وتتبع التقدم الحاصل في انجازها (محطات الطاقة الشمسية، مزارع الرياح، السدود وغيرها من مشاريع البنية التحتية)..
  9. تتبع تطور المناطق الحضارية وشبه الحضارية، مراقبة السكن غير اللائق، مخططات التهيئة، ووضع خرائط تهم استغلال الأرض ورصد التصحر..
  10. تساعد على استغلال وتهيئة وتدبير فضاءات المحيط بالمناطق الساحلية، كما تساعد على اعداد المخططات الرئيسية ومخططات تهيئة السواحل..
  11. تقديم المساعدة في حال حدوث كوارث طبيعية، وضع خرائط في المناطق المتضررة من الفيضانات والحرائق والزلازل، ومحاربة اكتساح الجراد..
  12. تهيئة الساحل، معاينة تطور استغلال الأراضي، تأثير الموانىء على بيئتها والهجرة غير الشرعية.

انها واحدة من انجازات عهد الملك محمد السادس الذي يعشق العمل والانجاز وهو يصرف وقته وجهده ويعمل عقله دائماً للنهوض بالمغرب وطناً ومجتمعاً وشعباً، من دون إضاعة وقته وجهد وقدرات وطنه في مسائل خلافية مع أحد.. مركزاً على طاقات الوطن على الانجازات الداخلية.. وهذان القمران الصناعيان من ضمنها..