2018-11-08 20:19:51

نقطة في بحر: عبثاً الحديث عن إعادة إعمار سورية

نقطة في بحر: عبثاً الحديث عن إعادة إعمار سورية

نقطة في بحر: عبثاً الحديث عن إعادة إعمار سورية

 

سنكتب دائماً، وسيؤكد التاريخ، كما هو الحاضر شاهداً، بأن الذي دمّر سورية هو حكم بشار الاسد ووالده حافظ، وان الذي سانده بالتدمير هو فلاديمير بوتين، وكل من أطلق الرصاص على شعب سورية في كل دار.

وبالتالي فإن المطالب بإعادة إعمار سورية ليس شعبها الذي هجّر نصفه، 12 مليون انسان، وقتل واختطف وعذّب نحو مليونين منه، بل ان الذي فعل هذا هو المطالب بأن يعمر سورية.

إعمار سورية ليس بالاسمنت فقط، ولا بالخشب والحديد والزجاج والمعدن والدهان.. بل بالبناء النفسي والاخلاق والثقافة والفهم والضمير الانساني الحي.

واذا لم تزل أسباب الدمار ومسببوه.. فعبثاً الحديث عن إعادة إعمار.