2018-09-20 18:42:41

طرائف وأمثال وقصص شعبية اعداد: الكاتب والشاعر الشعبي امين صالح

طرائف وأمثال وقصص شعبية اعداد: الكاتب والشاعر الشعبي امين صالح

طرائف وأمثال وقصص شعبية اعداد: الكاتب والشاعر الشعبي امين صالح

طرائف وأمثال وقصص شعبية

اعداد: الكاتب والشاعر الشعبي امين صالح

 

*تعتبر رومانيا من بين البلدان التي تزخر بالعجائب، وهي زاخرة بالأشياء الغريبة، وأبرزها حجارة تبدو كأنها حية، في قرية كوستستي وهي ظاهرة جيولوجية مذهلة تسمى ((الدفين))، وحسب تقرير فإن هذه الحجارة الغامضة تتكون من الرمال المتماسكة والأملاح المعدنية وتنمو من تلقاء نفسها.

 

*كان حاتم الطائي – برأي أبيه – مبذراً، فاجتمع يوماً أصحابه عند أبيه، وشكا اليهم حاتماً، قال: والله ما أدري ما أصنع؟ لا يأخذ شيئاً إلا بذره، فاجتمع رأيهم على ألا يعطيه شيئاً سنة، قال: فأقام أبوه ولم يمكنه من شيء سنة، مع ما هو فيه من الضر، فلما مضت السنة، أمر له بمائة ناقة حمراء، فلما وقفت عليه، قال حاتم: من أحب شيئاً فهو له، حتى أخذوها كلها، فدعاه أبوه، فقال له: أي بني، ماذا تصنع؟ قال: والله يا أبي لقد بلغ الجوع مني شيئاً، لا يسألني احد شيئاً إلا اعطيته إياه.

 

*يقول سقراط: النصر الحقيقي، هو انتصار المرء على نفسه، ويقول احد المفكرين: ((الانتصار أحلى عندما تكون قد جربت الهزيمة)).

*قال ونستون تشرشل:

((الحرب: قرار. الهزيمة: تحدٍ. النصر: شهامة. السلام: ارتياح)).

 

*تعارف اثنان في القطار، فسأل أحدهما الآخر:

هل لك اولاد يا سيدي؟

فأجابه: نعم، لي ابن.

هل هو يدخن؟

لم يذق بحياته طعم الدخان.

حسناً، وهل يتردد كثيراً على الحانات الليلية؟

لم تمس اقدامه أرض حانة.

حسناً جداً، وهل يعود في المساء متأخراً؟

بل ينام حين انتهائه من تناول طعام العشاء.

أهنئك يا عزيزي، هذا ولد نادر المثال في عصرنا الحاضر، وكم عمره؟

شهر ونصف الشهر.

 

*يقول الكاتب جورج أورويل:

ثائر اليوم هو طاغية الغد، اننا ندرك انه ما من احد يمسك بزمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها.. ان السلطة ليست وسيلة بل غاية، فالمرء لا يقيم حكماً استبدادياً لحماية الثورة، وانما يشعل الثورة لاقامة حكم استبدادي.. ان الهدف من الاضطهاد هو الاضطهاد، والهدف من التعذيب هو التعذيب، وغاية السلطة هي السلطة، هل بدأ العالم يفهم ما أقول الآن؟.

 

وينك يا قانون

الحالة من أبشع ما يكون          بكل الكون جنون جنون

لا الداين بيرد الدين               ولا بيقدر يوفي المديون

                           ** *  

الحالة وحيشي، وكذب وغدر       وسمكتنا بالعها الحوت

وطل العتم، وغاب البدر           وغنى الموت علينا بيوت

ونهر الفقر بيهدر هدر             بوادي الشعب العم بيموت

وبتصب مزاريب الهدر              بخزانات المسؤولين

                المليون بضهر المليون

لا ضمير ولا احساس              ولا إشيا بتعلي الراس

ولا نواطير تربي ناس                تمسّح جوخ، وتجلي صحون

***

صار عمري تلاتي وتسعين         وهالحالة متلا ما شفت

نكرو الذمة وعافو الدين           بدنيا فيها العيشة زفت

اصحابك مش قديسين            ولا قلوبن من شق اللفت

فتاح صدورن بالسكين             بتقشع كدسات الشحتار

              الداخون مغطى داخون

وتاجر ما بيهمو غير يمشي، وقدامو كرشو

وجماعة بيجدو السير وتحت القانون بيمشو

وأوادم بيحبو الخير وعا حالن ما بينكمشو

وزعران استندو عالغير جواسيس وما بينكمشو

        ان عملو السبعة وذمتها

        بيضلو فوق القانون

وتا القانون بكل مكان      يحافظ عا حقوق الانسان

من ((كونسرفاتوار)) الايمان        جيبو كمنجة وقانون

            تلحن: .. وينك يا قانون

لا تخاف

يا شعب اللبناني الحر              توحد، أوعا تخاف الغير

بلش غصن الشر يهر              وأرض الخير تزهر خير

 

لبنانك نبع الايمان

ما زالوا طيني طينك                اوعا تسألني مينك

نحنا بهالديري اخوان

بتجمعنا محبة لبنان

لا تشكي انك عطشان

لبنانك نبع الايمان

ولما بتشرب من هالنبع      ما رح يسأل شو دينك

 

 

المال السياسي

لما المال السياسي                  بيتحكم بالكراسي

بتبقى مشاريع الاصلاح            بكعب الجزمة منداسي

 

ميشال قهوجي