2021-03-19 10:51:34

الحريري يلتزم خيار عدم الرد

الحريري يلتزم خيار عدم الرد

الحريري يلتزم خيار عدم الرد

مجلة الشراع 19 آذار 2021

قبل كلمة ميشال عون التي خاطب فيها الرئيس سعد الحريري عبر وسائل الاعلام خلافا لابسط القواعد، وهو ما اعتبر بمثابة اعلان صريح عن تشبثه بشروطه المغايرة لما ورد في نص المبادرة الفرنسية ،حاول قياديون اقناع الرئيس سعد الحريري بالرد على الحملات التي تطاوله من فريق الرئيس ميشال عون ومن النائب جبران باسيل الذي كثف اطلالاته مؤخرا من اجل تلميع صورته امام الرأي العام. وكان الدافع وراء هذه المحاولات هو ما اتهم به الحريري من اجل عدم تشكيل الحكومة كالكلام عن انه يأتمر باوامر السعودية التي لا تريده ان يشكل حكومة وهو كلام كغيره من الاتهامات ثبت انه غير صحيح وفقا لما ظهر لاسيما بعد زيارة وزير البلاط سليم جريصاتي للسفير السعودي في لبنان وليد البخاري فضلا عن الترويج الى ان عون لم يعد يشترط الحصول على الثلث المعطل قبل ان يتأكد عدم صحة ذلك وفقا لما اكده مطلعون على ملف تشكيل الحكومة.

الرئيس سعد الحريري فضل عدم الرد من منطلق ان فريق عون وجبران يتعمد فتح السجالات وادخال البلاد في لعبة المواقف والمواقف المضادة من اجل تضييع الوقت ولتغطية موقفهما، اضافة الى اقتناعه بان اللبنانيين اليوم في حاجة لمن يعمل على حل مشكلاتهم عبر بذل كل جهد ممكن من اجل وقف الانهيار وليس الدخول في مبارزات اعلامية لا تهم احدا ولا تحل مشكلة.

اما بالنسبة لكلمة عون فقد رد فيها الحريري باختصار على عون رافضا ما طرحه ، ومعتبرا ان كلام رئيس الجمهورية هو بمثابة تعطيل لارادة النواب الذين سموه في الاستشارات النيابية الملزمة.