2018-06-15 04:18:13

أخبارمن عُمان

أخبارمن عُمان

أخبارمن عُمان

شاركت  السلطنة في الدورة الثانية للحوار العالمي للسعادة التي أقيمت بإمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة بمشاركة أكثر من 500 شخصية قيادية من أصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين والمتخصصين من مختلف دول العالم. ترأس وفد السلطنة الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية. 

أكدت شبكة ((سي أن أن)) الاخبارية الأميركية ان الدقم بمحافظة الوسطى يمكن ان تكون أفضل المدن في العالم العربي مستقبلاً. 

وقالت في تقرير: ان السلطنة تعلق الكثير من الآمال على مدينة الدقم في خططها لتنويع اقتصادها بموقعها الهادىء على الساحل الشرقي على بعد 330 ميلاً تقريباً جنوب مسقط. ونقلت عن فيجاي هاندا المدير العام لأحد الفنادق بالدقم ان المدينة نمت كثيراً، خصوصاً في العام الماضي وفي السنوات الأربع او الخمس المقبلة ستشهد قدوم المزيد من الزوار مع المزيد من التشييد والفرص. 

وأشارت الى أنه تم تخصيص الدقم كموقع لميناء حاويات جديد وكبير ومصفاة ومنطقة صناعية والتي من المؤمل ان تقلل اعتماد البلاد على عائدات النفط بدعم من بناء مطار دولي جديد ومنتجع سياحي وميناء لصيد الأسماك ومنطقة سكنية تتسع لـ 111000 شخص وكلها عناصر رئيسية في المخطط الرئيسي لمدينة الدقم الذي تم اطلاقه في عام 2011م. وقالت: انه وبحسب المركز الوطني للاحصاء والمعلومات فإن سكان ولاية الدقم التي تضم المدينة تضاعف من حوالى 6000 في عام 2011 الى نحو 12000 في عام 2017م. ونقلت عن ستيفن آر توماس الرئيس التنفيذي لمجموعة النهضة للخدمات التي افتتحت أخيراً منشأة إسكان بقيمة 197 مليون دولار في المدينة ان الدقم قادرة على استيعاب 16900 عامل وستصبح ((مدينة عظيمة)) خلال السنوات القادمة 

أكد تقرير صادر عن ((بي أم أي))، وهي وحدة أبحاث السوق التابعة لمؤسسة فيتش العالمية للتصنيف الائتماني، ان قطاع السياحة في السلطنة يحمل امكانيات كبيرة للنمو بدعم من جهود التنويع الاقتصادي التي تقوم بها الحكومة العمانية والنمو المتواصل في حجم الاستثمارات داخل السلطنة، اضافة الى التوجه من قبل الجهات المعنية في قطاع السياحة نحو تنويع الأسواق المصدرة للسياحة وما يتزامن معه من تسهيلات متزايدة في التأشيرات السياحية. وتأتي أهمية التقارير الصادرة عن وكالات التصنيف الائتماني من أنها تعد من المحددات الأساسية يعتمد عليها المستثمرون في تحديد قراراتهم الاستثمارية، وأبقى التقرير على نظرة ايجابية لنمو القطاع السياحي في السلطنة على المديين القصير والمتوسط، مشيراً الى أن بيئة الاستثمار في قطاع السياحة تعد مشجعة للمستثمرين في ظل ما يشهده القطاع من تطور مستمر في البنية الأساسية والتي تشمل منشآت فندقية جديدة ومجمعات سياحية متكاملة ومشروعات عقارية تجارية وسكنية عديدة قيد التطوير، وهو ما يجعل السلطنة وجهة جاذبة للمستثمرين داخل السلطنة وخارجها. 

 

السلطان قابوس