2021-03-13 11:27:37

الاحزاب تتنصل من قطع الطرقات

الاحزاب تتنصل من قطع الطرقات

الاحزاب تتنصل من قطع الطرقات

مجلة الشراع 13 آذار 2021

تقرير امني تحدث عن ان عدد الذين تولوا قطع الطرقات في وجه المواطنين في كل لبنان  طوال الايام الماضية هو في حدود الاربعمائة شخص معظمهم من احزاب معروفة سارعت الى نفي مسؤوليتها بعد ان جاءت النتائج معاكسة لما توخته خصوصا وان التجمعات بقيت اعدادها محدودة للغاية رغم معاناة اللبنانيين المتصاعدة. فضلا عن ان قطع الطرقات وهذا هو الاساس ادى في مناطق عديدة الى حوادث عديدة  تقدمها  حادث مقتل شابين من زغرتا بعد اصطدام سيارتهما ليلا بشاحنة  استخدمت لقطع الطريق في شكا .

هذا التقرير يشير بوضوح الى ان اللبنانيين لم ينزلوا الى الشوارع بعد احتجاجاً على الاوضاع المتردية بسبب انهيار قيمة الليرة بشكل غير مسبوق وعجز السلطة عن القيام باي خطوة من شأنها لجم التصاعد المتتالي لسعر صرف الدولار ومساعدة اللبنانيين على تجاوز المحنة التي يمرون بها. ومرد ذلك على حد تعبير احد الخبراء ان اللبنانيين يعون جيدا مخاطر اي عمل قد يجرهم اليهم اصحاب الاجندات المشبوهة ، خصوصاً وان اي تحرك في الشارع يجب ان يكون هدفه العمل على تحسين اوضاع اللبنانيين وليس زيادتها سوءا كما كان يمكن ان يحصل لو لم يتدخل الجيش لفتح الطرقات وضمان حرية التنقل وعدم السماح بالتجاوزات واستهداف الممتلكات العامة والخاصة.

وبراي الخبير نفسه فان اللحظة التي ينزل فيها اللبنانيون الى الشارع ستكون لحظة تاريخية وحاسمة وكاسحة وهو ما يبدو انها تقترب الا انها ليست بين يوم واخر.

اما ابرز النتائج لما جرى في اليومين الماضيين فكان خسارة الاحزاب المشار اليها و التي كانت تحاول ان تركب موجة الاحتجاجات كما كانت فعلت بعد انتفاضة 17 تشرين من اجل  تلميع صورتها بعد الظهور بمظهر المعارض.