2021-03-01 20:49:47

جهاد سلامة: اتهم هاشم حيدر بعدم النزاهة تعرضت للطعن والخيانة وخسرت بالسياسة / بقلم عدنان حرب

جهاد سلامة: اتهم هاشم حيدر بعدم النزاهة تعرضت للطعن والخيانة وخسرت بالسياسة / بقلم عدنان حرب

جهاد سلامة: اتهم هاشم حيدر بعدم النزاهة تعرضت للطعن والخيانة وخسرت بالسياسة / بقلم عدنان حرب

مجلة الشراع 1 آذار 2021

اكد المحاضر الاولمبي الدولي رئيس قطاع الرياضة في التيار الوطني الحر رئيس الاتحاد اللبناني للمبارزة جهاد سلامة ما أكدته "الشراع" الاسبوع الماضي بان السياسة هي التي قادت انتخابات اللجنة الاولمبية وأنه تعرض للطعن والخيانة من الذين وعدوه بالوقوف معه وانتخابه رئيساً للجنة ومنهم حركة امل وتيار المستقبل وبعض الاتحادات مضيفاً انه خسر بالسياسة وليس بالرياضة.

حيدر وعدم النزاهة

كلام سلامة جاء في مقابلة تلفزيونية ضمن برنامج "ريبلاي" الذي يقدمه الزميل إيلي نصار عبر محطة "الأو تي في" متهماً رئيس لجنة الانتخاب التي جرت الخميس الماضي هاشم حيدر بعدم النزاهة هو واللجنة العاملة معه وهم الاعضاء الذين اشرفوا عليها من مندوبين عن اتحادات الشطرنج والترياتلون والجودو بشخص رئيسه فرنسوا سعادة مكرراً بالحرف الواحد: "اتهم حيدر بالاسم بعدم نزاهة الانتخابات لانه لم يكن على الحياد كما يفترض به".

واعطى سلامة امثلة على عدم الحياد بان لجنة الانتخابات برئاسة حيدر قررت منع ادخال الهواتف الى غرفة الاقتراع لكن فرنسوا سعادة ادخل هاتفه وارسل لي صورة عبر الواتس آب عن الورقة التي اقترع بها للائحتنا ثم اختفت هذه الورقة حين بدات عملية الفرز حيث برر سعادة ذلك بحصول خطأ جعله يقترع بورقة ثانية مماثلة ممّا يعني انه اقترع بورقتين والسؤال المهم: "اين اختفت الورقة  الاولى التي صورها سعادة وارسلها لي عبر هاتفه حيث نفي الاخير علمه بظروف اختفائها، فلماذ لم يحقق حيدر بهذه الواقعة؟"

وتابع سلامة بان حيدر ولجنة الانتخابات قررت ايضاً ان يتم طي ورقة الاقتراع مرة واحدة ووضعها في المغلف المخصص للاقتراع، لكن البعض ومنهم رئيس اتحاد الكاراتيه موسى فتوش طوى ورقة اقتراعه مرتين امام مرأى الجميع وعدسات التلفزة ثم وضعها في مغلفه ومن ثم في صندوقة الاقتراع، وهنا سأل سلامة حيدر من جديد: "طالما ان ما قام به فتوش مخالف لقرار لجنة الانتخابات فكيف سمحت له بذلك خصوصاً ان ما حصل من فتوش جرى امامك شخصياً وامام لجنة الانتخابات كلها؟".

تدخل سياسي واضح

وعن التدخل السياسي أكد المحاضر الاولمبي الدولي ان رئيس حزب الطاشناق النائب آغوب بقرادونيان ضغط سياسياً ليلة الانتخابات على مرشح لائحتهم عن اتحاد كرة الطاولة رافي ممجوغوليان للتصويت عكس الاتفاق الذي قررته اللائحة معللاً ذلك بضغوطات سياسية على اعلى المستويات تعرض لها الطاشناق.

كما ان حركة امل وتيار المستقبل قاموا باتصالات عديدة مع بعض الاتحادات لمنعهم من التصويت للائحتنا ومنهم اتصالات مع اتحاد التزلج، بالاضافة الى ان احمد الحريري قال: "لن نترك جهاد سلامة يفوز (برئاسة اللجنة الاولمبية)".

واكد عن وجود كومبارس ثلاثي مؤلف من ابراهيم منسى وفارس مدور وفيصل قلعاوي كانوا مجرد دمى تديرهم شخصيات من حركة امل للعمل ضدنا.

وختم رئيس اتحاد المبارزة بان مرجعية الرياضة ستبقى في المون لاسال على عكس ما يحلم به ابراهيم منسى، وقال: "سأكون سداً منيعاً للمافيا الرياضية ولن ادعهم يدمرون الرياضة وسوف اقوم بتشكيل جبهة رياضية عريضة لفضح المخالفات وفتح كل ملفات الفساد وتقديم شكاوى موثقة الى اللجنة الاولمبية الدولية ووضع حد لتلك المخالفات والفضائح وذلك بالتعاون مع الاتحادات المتضررة من مافيات الرياضة الجديدة الساعية الى تدميرها".