2021-02-27 20:39:17

مساحة حرّة / لاعلان لبنان دولة منكوبة - بقلم صبحي ياغي

مساحة حرّة / لاعلان لبنان دولة منكوبة - بقلم صبحي ياغي

مساحة حرّة / لاعلان لبنان دولة منكوبة - بقلم صبحي ياغي

مجلة الشراع 27 شباط 2021

( الاراء الواردة لا تعبّر بالضرورة عن رأي مجلة الشراع)

أن تكون  مع طروحات البطريرك أم ضدها، أو مع دعوته للحياد والمؤتمر الدولي أو معارض لها..

 فهذا يدخل في سياق الرأي والرأي الآخر المضاد!

ولكن،

من منطلق براغماتي وواقعي، تدرك أن ما من مشكلة سياسية وجودية  في لبنان ، توصل اللبنانيون الى حلها ، الا بمعاونة  ومساندة الخارج ، لأننا بالفعل دولة لم تبلغ سن الرشد ، ولأن هذا يدين طبقتنا السياسية الاقطاعية الطائفية  المتناسلة منذ 1943 حتى يومنا هذا، التي لم تتوصل الى بناء دولة مؤسسات حقيقية، بل بنت دولة المزرعة التي توزعتها وتقاسمتها، وجعلتها وفق مقاييس مصالحها الطائفية والمذهبية ، والمناطقية. فكل محاولات الحلول اللبنانية ، كانت تجري في مطابخ الخارج، من سوريا الى لوزان ، وجنيف، والطائف ، وسان كلو ، والدوحة..

 لقد فشلتم في تحقيق أبسط الامور من تشكيل حكومة،  الى حل الازمة الاقتصادية ، والاوضاع الأمنية…

صبحي ياغي