2021-02-23 12:29:40

جبران يستعين ببشار قرعة قصيرة واخرى طويلة

جبران يستعين ببشار قرعة قصيرة واخرى طويلة

جبران يستعين ببشار قرعة قصيرة واخرى طويلة

مجلة الشراع 22شباط 2021

 

ما هذه المفارقة المضحكة ان يستنجد اقصر من عمل في السياسة في لبنان بأطول رقبة مرت على تاريخ سورية!

نحن نصف فقط ولا نسخر لا سمح الله بمخلوقاته فكلنا عبيده..

في اللحظة التي كان فيها جبران باسيل يستشهد ببشار ( اي يجعله شاهداً ) كان رئيس اللجنة المستقلة من اجل العدالة والمحاسبة ستيفين راب يقول: ان الادلة التي بحوزة اللجنة عن مسؤولية نظام بشار الاسد عن جرائم الحرب اكثر مما توفر للمدعين في محاكمة قادة النازية في الحرب العالمية الثانية..

واعلن راب ان نحو900 الف وثيقة تظهر ان الجرائم التي ارتكبت جاء بعضها باوامر من بشار شخصياً وبتوقيعه عليها .

وهكذا اتلم المتعوس على خايب الرجا.. اي لجأ جبران الى بشار والاثنان عليهما عقوبات بسبب الفساد وبسبب الجرائم

فلماذا يلجأ جبران الى بشار؟

انها رئاسة الجمهورية..

وما دخل بشّار وهو نفسه يستجدي الولاية من مجرم الحرب الآخر بوتين في تقرير مصير رئاسة لبنان؟ اسألوا عن وضع سليمان فرنجية.. كيف؟

جبران فشل حتى الآن في اخذ وعد من امين عام حزب الله السيد حسن نصر الله بتأييده للوصول الى الرئاسة كما فعل مع عمه واوفى بوعده ..

ماذا يفعل جبران وعمه يتقدم في السن والرئاسة في سنتها قبل الاخيرة ولا يبدو في الافق حكومة يملك فيها هذا الشخص ثلثها المعطل حتى اذا استقال حماه او تعذر عليه الحكم تسقط الحكومة بين ايدي جبران فلا يطلقها الى ان يركبوه رئيساّ... وهذا لن يحصل فلا هو حصل على وعد من السيد ولا هو نجح في امتطاء الثلث المعطل.. لم يبق في الميدان الا حديدان فلنغازل بشّار عله يقنع صديقه سليمان بأن يسمح بتأجيل طموحه للرئاسة ليصلها جبران والبعض يقول ان جبران مستعد لإعطاء وعد بأن يركب لثلاث سنوات ثم يستقيل ليعطي الفرصة لسليمان لسنوات ثلاث قادمة !!

ولن يستطيع اعطاء هذا الوعد نيابة عن سليمان الا بشار !!

 وماذا عن حزب الله والسيد نصر الله ؟ جبران يتوهم انه كلما ضغط ابتزازاً للحزب كلما توفرت له الفرصة افضل .. وهو يقول للحزب اعطوني وعداً فاكون لكم والا فإنني سأكون لبشار اذا ساعدني في الوصول الى الرئاسة؟!

اذا اردتم الحصول على حل لهذه الأحجية عودوا الى ما قاله ستيفن راب عن بشار واقراوا من جديد طبيعة العقوبات الاميركية على جبران

واحد نتن والتاني انتن ...!

 

الشراع في 22/2/2021