2021-02-12 16:30:29

لقمان سليم.. لم يدفن حتى الآن

لقمان سليم.. لم يدفن حتى الآن

لقمان سليم.. لم يدفن حتى الآن

مجلة الشراع 12 شباط 2021

الاحتفال الذي جرى في دارة الناشط السياسي لقمان سليم صباح الخميس في 11/2/2021

لم يكن بمناسبة دفنه بل بمناسبة مرور اسبوع على اغتياله في جنوبي لبنان..

جثمان لقمان ما زال في مستشفى الجامعة الاميركية في بيروت بعد ان تم تشريح جثته للمرة الاولى ويشرح للمرة الثانية لإحتمال حصول خطأ في التشريح الاول !

 وهذا ما جعل انباء تتردد عن تنفيذ وصية الراحل بحرق جثته بدل دفنها في داره.

الاحتفال السياسي الذي اقيم للقمان كان مقصوداً بهذا الحضور الدبلوماسي الغربي وكلمة سفيرة اميركا التي بدا انها استعجلت الاحتفال لإيصال رسالة غير مسبوقة لا على مستوى السياسة التي لا تعبر عنها دبلوماسية اياً تكن ولا على مستوى الجغرافيا وهي تستفز حزب الله بهذا الاسلوب غير الدبلوماسي في عقر داره .

  وكل ما عدا ذلك تفاصيل صغيرة لا قيمة سياسية حقيقية لها امام المكان وما قيل فيه !