2021-02-03 19:26:49

 نسيب لحود، رحلت في غير زمانك من زمان ليس لك / بقلم حسن صبرا

 نسيب لحود، رحلت في غير زمانك من زمان ليس لك / بقلم حسن صبرا

 نسيب لحود، رحلت في غير زمانك من زمان ليس لك / بقلم حسن صبرا

مجلة الشراع 3 شباط 2021

 

انها عشر سنوات على رحيل احد ضمائر وطن يعتز ابناؤه بالإنتماء اليه حين يكون من رموزه نسيب لحود وريمون اده وقبلهما فؤاد شهاب والياس سركيس رحمهم الله واطال عمر آخر فرسان النظافة والاستقامة سليم الحص..

 كل الذين قضوا قبل هذا الزمان تبخسهم الاجيال التي تعيش هذا الزمن المأساوي الشيطاني الذي يسود فيه الابالسة والداعرات المتشدقات بالعفة !

نسيب لحود هزم في آخر معاركه الانتخابية في المتن الشمالي امام شخص كان يتوسط الناس المقربين من لحود كي يقابله...

فلا غرابة ان يعتبر هذا السياسي النظيف المستقل انه يغادر زمناً ليس زمانه ولا مكان له بين الامعات والطفيليين الذين تنبت كمختهم حول حديد صدء ما ادخل في بناء الاجعله آيلاً للسقوط..

   عندما كنا ندافع عن نسيب لحود وريمون اده وسليم الحص كان بعض اليائسين المحبطين يوافقنا الدفاع ليختمه بكلمة ولكن... ماذا ؟ هؤلاء يمكن ان يحكموا في السويد او الدنمارك ولكن ليس في لبنان ..!

وعندما كنا نستمع الى هذا المنطق كنا ندرك ان اليائسين ظلوا على استسلامهم حتى جاؤوا باللصوص رؤوساءً ووزراءً ونواباً وهؤلاء جاؤوا بالاتباع ليسرقوا نيابة عنهم فيحصل الرئيس على الغنم والتابع على الفتات !

نسيب لحود سيظل مكانك شاغراً كغيرك من ضمائر الوطن وهذه الشغائر النادرة هي بقعة الضوء التي يحتاجها اللبنانيون الباحثون عن الامل في خلاصهم من ظلام طال واتسع وشمل القلوب والعقول والضمائر الغائبة في نفوس حاكمة ..

حسن صبرا

الشراع في 3/2/2021