2021-01-15 17:07:59

من اجل الحقيقة فقط

من اجل الحقيقة فقط

من اجل الحقيقة فقط

مجلة الشراع 15 كانون الاول 2021

انتشرت على صفحات تواصل اجتماعي خبرية تتناول رفع صور اسماء الاسد في الدوائر الرسمية السورية في اشارة الى دورها الحاسم في القرار السوري الرسمي خصوصاً في الشأن المالي بعد كسب معركتها مع ابن خال بعلها بشار حافظ الاسد!

الشراع تصحح طبيعة هذا الخبر لتؤكد انه غير صحيح بالمرة لأنه ضد منطق الامور في سورية حتى التي يحكمها آل الاسد..

صحيح ان اسماء تطمح لدور رئيس في حكم سورية لكنها تمهد الطريق لإبنهاالبكر حافظ بشار الاسد كما مهد حافظ الطريق لابنه البكر باسل الذي قتل في حياة والده في مثل هذه الايام عام1994

اسماء تريد لنجلها حافظ ان يحكم سورية مع ابيه لتصبح هي زوج الحاكم وام الحاكم الى جانب والده..

 العامل الآخر،

 ان اسماء التي استطاعت التخلص من رامي مخلوف وورثت امبراطوريته المالية التي كونها على حساب الشعب السوري واقتصاد البلد وشكل فيها حافظة مال آل الاسد منذ ايام حافظ حتى عشرين سنة من حكم ابن عمته بشار...

 اسماء هذه تحسب الف حساب لشقيق بعلها ماهر الذي يشكل مركز قوة حقيقية داخل كل سورية ولن يكرر تجربة عمه رفعت مع والده حافظ.. وهو يلقى دعماً حقيقياً من ايران وكانت صلاته عميقة مع اللواء قاسم سليماني، وهومتفرغ لعمله الميداني الواسع الذي يثير حفيظة الروس وهم لا يحبونه

(مرفق صورة لبشار الاسد واسماء واولادهما حافظ وكريم ونور )

(في الصورة باسل آصف شوكت ابن بشرى من آصف الذي قتل في تفجير 18/7/2012)