2021-01-15 16:53:16

حرية الإعلام مقدسة ومن دون ولكن

حرية الإعلام مقدسة ومن دون ولكن

حرية الإعلام مقدسة ومن دون ولكن

مجلة الشراع 15 كانون الثاني 2021

كل الاحترام لمؤسسة الجيش ولقائدها الحكيم والنشيط والكفوء ولدورها الوطني الجامع، لأنها صورة الوطن الذي نريده:

تضحية - وفاء - شرف ..

وستكون خطيئة كبرى ان تجد نفسها في مواجهة عنوان لبنان الدائم وهي الحرية وحرية الإعلام في مقدمتها.. فالخسارة ستكون في هذه الحالة مضاعفة حيث يخسر الوطن سياجه ويخسر المواطنون سلاحهم في مواجهة الفساد وهو الإعلام

 وكل خطأ في التعبير يمكن استدراكه سوا ء من الصحافي الذي اخطأ العبارة او مؤسسته الاعلامية مكتوبة كانت او مرئية وفي المكان نفسه وبما يلغي اي اثر سلبي لها، ونحن نربأ ان تخطىء مؤسسة الجيش بإجراء يضعها في مواجهة الاعلام والحرية

وحسناً فعل مدعي عام التمييز حين احال قضية المقال الذي كتبه الزميل رضوان مرتضى واعتبر اساءة الى الجيش للتحقيق عنده وليس عند استخبارات الجيش..

ربما كان الامر حلاً وسطاً بين دعوة احالته للتحقيق امام الاستخبارات واصول مثوله امام محكمة المطبوعات كما هي الاصول القانونية

واذ نكرر احترامنا للجيش قيادة ومؤسسة ومنتمين فإننا ما زلنا نعتقد الامرين معاً وهما

حرية الاعلام المقدسة وكرامة المؤسسة العسكرية  وليس من مصلحة الوطن المس بأي منهما واذا كان لا بد من اعتماد القانون بما يتعلق بالاعلام فالاصول هي محكمة المطبوعات

 

الشراع في 15/1/2021