2021-01-10 15:14:37

يا عفيف يا شريف يا نضيف... يا إِيــــف!

يا عفيف يا شريف يا نضيف... يا إِيــــف!

يا عفيف يا شريف يا نضيف... يا إِيــــف!

مجلة الشراع 10 كانون الثاني 2021

يجذبك صهر رئيس الجمهورية الصغير لتتابعه بشغف على شرط ان تكون هادىء الاعصاب وان كنت حيادياً يكون هذا من حسن حظك، وان كنت لا تعرفه او لا تعرف ما الذي فعله وعمه بلبنان واللبنانيين فأنت ستستمتع بشخص محظوظ يطل على اللبنانيين وكأنه يمن عليهم بطلته ومعلوماته وتحليلاته..

لكن،

 من سوء طالعه انه لم يعد في لبنان من لا يعرف آثار الكوارث التي حملها وعمه على الوطن المنكوب واسباب نكبته ليست خافية على احد...

قلنا:

 ان من كان جاهلاً بما يجري في لبنان قد يستمتع بحديث الصهر الصغير.. اما من كان في لبنان قبل وبعد مجيء هذا الصهر الى مواقع السلطة المتعددة فقد اكتسب مناعة القطيع في تشريح البديع ليتمكن من الإستماع من دون حساسية اي لقاح ضد جراثيم تناثرت في الاسماع مع ترهات هذا الصهر الصغير..

قدم باسيل اوراق اعتماده كمرشح للرئاسة محلياً وعربياً ودولياً فقال البعض: الناس بالناس والقطة بالنفاس.. وليس في الامر عجب فكل ماروني هو مرشح للرئاسة ويا بخت من كان الرئيس عمه!

برّأ الصهر الصغير نفسه وتياره ومستشاريه الذين جلبهم كوزراء طاقة من اي تهمة هدر فيها وبدل الصفة من هدر الى انجاز وهو ما زال ينتظر التهنئة..

ويا لبنانيون تعيشون في العتمة ازحفوا لمباركة وشكر وزراءالطاقة الذين اغرقوكم في نور الكهرباء وبعدها اقتلعوا مولدات المافيات في كل لبنان الذين يمنعون وصولها اليكم...

ما شاء الله لقد ادخل الصهر الصغير مصطلحاً جديداً الى لبنان هو الصراع بين وزراء عون للطاقة ومافيا المولدات المنتشرة في كسروان والمتن الشمالي وجبيل وبعبدا وزغرتا وبشري والاشرفية وميرنا الشالوحي... وكلهم شيعة نبيه بري كما هم في بنت جبيل ومنها تبنين وفي مصيلح والنبطية وصور والهرمل وكل الضاحية... ما شاء الله ...

فعلاً يستحق الصهر الصغير التهنئة لأن انجازه في توفير اللاكهرباء تجاوز الـ65 مليار دولار على خزينة الدولة متفوقاً على مافيا الكهرباء وكلهم شيعة حتى في اقليم الخروب وطرابلس وعكار وصيدا وفي الطريق الجديدة وفي رأس بيروت !!!

من اين نأتي بالسياح ليستمتعوا بلقاحات الصهر الصغير من دون حساسية ؟

هذا وباء لا ينفع معه كمامات بكسر الكاف فالشاشة الصغيرة كما الهواتف الذكية تنقله الى المشاهد من دون ان تصيبه العدوى بعطسة او مصافحة او عبطة لصديق او حبيبة...

ما شاء الله على هذه القدرة بالإصابة من دون اشعة تحت الحمراء او لايزك او الماسة!

تسلية نهار احد حيث لا صحف ولا مجلات وحيث الناس تهرب من الحجر الى الحجر... وفيلم ساخر يطل عليك وست البيت تحضر الغداء واطفال مرتاحون من الدراسة online وليس هناك ضيوف مفاجئين اصحاب المنزل بتطفلهم وفراغ في البرامج التلفزيونية!

.. ما شاء الله والصهر الصغير يدعوك لعقد اجتماعي جديد هو اكثر من طائف وربما يؤدي الى تقسيم صغير!

يأبى هذا الا ان يذكر اللبنانيين المحتاجين لتذكيره بأن الطائف استدعى جهنم لمدة خمسة عشر عاماً وان رفض الطائف ادى الى حرب إلغاء استهدفت المسيحيين بالدرجة الاولى..

اما الوصول الى الطائف فقد استدعى حرب تحرير مشهودة ..

فهل هناك من اعد العدة بحرب ام بعداوة لا سابق لها للوصول الى العقد الاجتماعي العتيد ؟

 سامحك الله فقد نغصت على اللبنانيين جلسة يوم الاحد في الحجر المنزلي وقد تراكض كثيرون للبحث عن فيلم لاسماعيل ياسين او مسرحية لعادل امام او مسلسل لابو سليم الطبل!!..

 

الشراع في 10/1/2021