2021-01-07 13:52:13

جورج بشير زميلي صديقي المختلف معه / بقلم حسن صبرا

جورج بشير زميلي صديقي المختلف معه / بقلم حسن صبرا

جورج بشير زميلي صديقي المختلف معه / بقلم حسن صبرا

مجلة الشراع 7 كانون الثاني 2021

كان جورج بشير احد الإعلاميين الصاعدين مع اذاعة مونت كارلو في عصرنا الذهبي وكان هو نفسه من المساهمين بصعودها

كانت الاذاعة الناطقة باللغة العربية من فرنسا تضم كوكبة من الاصدقاء الاعلاميين الناجحين وكان الاقرب الى قلبي وعقلي ووجداني الراحل الحبيب غسان عبد الخالق .. وكنت انا وغسان على طرفي نقيض من سياسة جورج

  ويجب ان نعترف ان الإذاعة الاشهر في عصرها الذهبي اعتمدت توازناً اعلامياً دقيقاً في بث اخبار لبنان خلال سنوات القتال المباشر بين مناطق المسلمين ومناطق المسيحيين .. لكن هذا التوازن يفضح حال لبنان سياسياًعبر اعلامها حين كان جورج بشير مراسلها الذي ينقل من الاشرفية في شرق بيروت وجهة نظر القوات اللبنانية قبل وبعد الرئيس المنتخب بشير الجميل .. بينما كانت تعتمد على مراسلها في دمشق الراحل لويس فارس لنقل وجهة نظر التشكيلات المسلمة الخاضعة للإحتلال الاسدي للبنان

لم نكن نقبل رسائل جورج بشير السياسية من المنطقة الشرقية وكنا نعتبره منحازاً ضدنا وكنا ننتظر رسالة لويس فارس التي تنسجم مع امانينا في تلك الفترة

لم نكن على صلة او معرفة بجورج ، وبعد سنوات طويلة التقينا في مناسبات سياسية واحتفالات وطنية او دبلوماسية ولعل اول خلاف مباشر حصل معه كان في الكويت في مناسبة وطنية كويتية وكان ثالثنا النقيب الصديق والحبيب عوني الكعكي في احدى مقاهي البلد المضياف

اختلفت معه في تقييمه بل ودفاعه عن ميشال عون وقبل عدة سنوات من انتخابه رئيساً ولم نكن نلتقي كثيراً الى ان انتخب عضواً في مجلس نقابة الصحافة الذي انتخب الزميل عوني نقيباً .. واشهد ان النقيب هو الذي عرفني على دور جورج الاساسي في توفير انجازات حقيقية للنقابة بعلاقاته واخلاصه للصحافة .. لأعرف فيما بعد ان جورج بشير كان يساهم جدياً بدعم مؤسسات انسانية وكان هو نفسه عضواً في جمعيات تقدم الدعم لفقراء ومحتاجين

زرته في مستشفى في قلب جونية بعد اجرائه جراحة في معدته وكنت اتواصل معه بين وقت وآخر ، ويوم الإثنين في 4/1/2021 وعند الساعة الرابعة بعد الظهر تلقيت اتصالاً منه على هاتفي حين كنت اتحدث مع صديق فلم اتمكن من الرد ، فلما فرغت وطلبته لم يجب فتركت له تسجيلاً لعله لم يستمع اليه ، واليوم الخميس في 7/1/2021 تلقيت من النقيب الكعكي خبر رحيل الزميل الانساني جورج بشير ، فقرأت نعياً له من اكثر من زميل لأستعيد مرحلة عقود في دقائق ، كان فيها جورج بشير كما كتب عدد من الزملاء عنواناً للإعلام والانسانية والصداقة

الى رحمة الله ايها الزميل المميز

حسن صبرا