2021-01-01 14:58:42

الميدل ايست ضحية رصاص الإحتفال العشوائي

الميدل ايست ضحية  رصاص الإحتفال العشوائي

الميدل ايست ضحية رصاص الإحتفال العشوائي

مجلة الشـراع 1 كانون الثاني 2021
ثلاث طائرات من اسطول شركة طيران الشرق الاوسط اخترق جوانب منها رصاص الإحتفال العشوائي بليلة رأس السنة وسط استنكار شعبي وسياسي عارم لهذا الفلتان اللاأخلاقي الذي حذرت منه وزارة الداخلية والجمعيات الاهلية ... ولكن لا حياة لمن تنادي
انها ليست المرة الاولى التي تتعرض فيها طائرات الشركة الوطنية لاضرار ودائماً في مثل هذه المناسبة او مناسبات اخرى بالتعبير اللاحضاري من جانب متفلتين او حزبيين او زعران عن بهجتهم او حزنهم او اشتباكاتهم 
غير ان هذا كان سابقاًوقبل ان يصبح ثمن الرصاصة الواحدة اكثر من دولار  والبعض يرشق مئات الرصاصات والبعض منهم يشكو الجوع او من عجزه عن دفع ربع دولار ثمن ربطة الخبز لكنه يدفع اربعة اضعاف ثمن الخبز من اجل رصاصة واحدة وليس بين المحتفلين بالامس همجياً من يكتفي برشق اقل من مشط واحد بثلاثين دولار عفوا رصاصة اي ما يعادل اكثر من الف ربطة خبز يحتاج سنة كاملة لاستهلاكها 
لم تسلم بيروت وضاحيتها الجنوبية من هذا العبث ليلة رأس سنة 2021  فمن الطريق الجديدة الى الاوزاعي الى المناطق المشرفة على مطار رفيق الحريري الدولي وغيرها كلها شاركت في ارتكاب هذا التحدي للآمنين ومصالح الوطن ... والغريب ان بعضهم يتصدر مظاهرات الغضب والجوع وهو يرمي في الهواء الاموال عبثاً من اجل ان يقهر الناس ويقلقها ويهدد مصالحها برصاصه المنفلت.. بل بأخلاقه المتفلتة
 
الشراع في 1/1/2021