2020-12-28 23:40:27

مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يتغلب على كورونا  ويكرم المبدعين - غنوة دريان / القاهرة

مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يتغلب على كورونا  ويكرم المبدعين - غنوة دريان / القاهرة

مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يتغلب على كورونا  ويكرم المبدعين - غنوة دريان / القاهرة

مجلة الشراع 29 كانون الأول 2020

تحدى محمد حفظي جائحة كورونا وقرر إقامة المهرجان الوحيد المقام في العالم العربي بعد أن اسدل الستار عن مهرجاني دبي وابو ظبي وقال محمد حفظي للشراع صحيح اننا تأخرنا هذا العام في إقامة المهرجان ولكن كان إصرارا كبيرا على إقامته لإنه المهرجان الدولي الوحيد في العالم العربي وكنا على أتم الاستعداد بالرغم من جميع العقبات التي واجهتنا   واردنا إن نقدم شيئا جديدا يشكل إضافة بالنسبة للمهرجان  وبالفعل فقد كانت الافلام التي عرضت سواء داخل المسابقة الرسمية أو خارجه أفلام لها مغزى وتشد المشاهد إلي أبعد الحدود خاصة فيلم حظر تجول و غزة mon  amour  بالإضافة إلي فيلم الافتتاح الاب الذي يقوم ببطولته الممثل العالمي انطوني هوبكنز و الذي حاز على إعجاب كل من حضره وتدور أحداث الفيلم حول رجل يرفض الاعتراف بالتقد في السن كما يرفض تقديم ابنته أية مساعدة له وتكريم السيناريست وحيد حامد لقي صدا كبيرا لدى الجميع سواء من صناع السينما أو من الجمهور الذي عشق اعمال وحيد حامد وقد حصلت الفنانة منى زكي على جائزة فاتن حمامة التي كانت تستحقها بجدارة وقد عبرت في ندوة خاصة عن سعادتها بهذه الجائزة معتبرة إن الفنان احمد زكي كان من اشد للمشجعين لها منذ بدايتها وبلا  شك تعتبر منى زكي علامة فارقة بين بنات جيلها  الفنانة

جميع الافلام التي عرضت في المهرجان كان يسبقها السجادة الحمراء ويعقبها ندوة مع القيمين على العمل

وقد شكل فيلم حظر تجول  نقلة في عالم السينما المصرية بعد عامين من الركود وهو من إخراج أمير رمسيس أحد تلامذة يوسف شاهين

وتدور أحداث الفيلم في خريف 2013 حول قصة فاتن التي تخرج من السجن بعد عشرين عاما لتجد ابنتها ليلى غير قادرة على تجاوز الماضي والعفو عنها وليس في ذهنها سوى  إن والدتها قتلت والدها في مقابل رفض تام من فاتن للافصاح عن سبب الجريمة ويبدأ قلب ليلي بالميل إلي والدتها تدريجيا بعد أن تقاسمتا ليلة واحدة من حظر التجول

إما فيلم الثاني الذي جذب الجمهور إلي حد بعيد هو فيلم غزة mon amour  كثير من الحب و الرسائل السياسية الغير مباشرة تلخص هذا الفيلم والفيلم مستوحة من قصة حقيقية حدثت عام 2014 حين عثر أحد الصيادين الفلسطيني ين تمثال اغريقي إلا أن رجلا ستين يا أخذ منه التمثال ليقع أخيرا في قبضة سلطات الاحتلال وقد نال هذا الفيلم تنويها خاصا من المهرجان والفيلم من إنتاج عرب ناصر و رزان ناصر

وفد ترأس لجنة التحكيم الكاتب الروسي الكيسندرسوكوروفوالبرازيلي كريم اينوز والمخرج الألماني برهان قرباني ومن مصر المنتج جابي خوري والممثل لبلبة ومن فلسطين المخرجة والمنتج نجوى نجار

إما ابرز الجوائز فقد انصفت الجميع جائزة هنري بركات للمخرج بن شاروك

جائزة أحسن ممثلة مناصفة بين الهام شاهين والممثلة ناتاليا بافلينكوفا

جائزة أفضل ممثل الممثل جوليان فيرجوف

جائزة نجيب محفوظ لاحسن سيناريو  لفيلم حوتان يجتمعان على الشطىء

جائزة الهرم البرونزي عن الفيلم ال وثائقي عاش يا كابتن إخراج مي زايد

جائزة الهرم الفضي لفيلم الاجتماع بطولة الفنان أمير المصري

جائزة الهرم الذهبي لفيلم التيه limbo

جائزة يوسف شاهين لفيلم ايزابيل للمخرجة سارة الشاذلي