2020-12-27 15:03:04

فضائح ترامب ونتنياهو قد تدفعهما الى اعمال جنونية!

فضائح ترامب ونتنياهو قد تدفعهما الى اعمال جنونية!

فضائح ترامب ونتنياهو قد تدفعهما الى اعمال جنونية!

مجلة الشراع 27 كانون الأول 2020

قال مصدر عربي مطلع للشراع :

ان الإنتخابات الاسرائيلية التي ستجري بعد48 يوماً ستكون مفصلية بما قبلها وما بعدها

سألناه لماذا؟

 فقال:

لان طرفها الاساسي هو بنيامين نتنياهو، فإن ربح الانتخابات -  وهذا مستبعد فإنه سيسعى الآن لمزيد من التوسع الاستعماري في الاراضي الفلسطينية الباقية في الضفة الغربية وغور الاردن

واما وهو يعرف ذلك فهو سيسعى لحرب من طبيعة اكثر شراسة ضد لبنان يحقق فيها انتصارات استعراضية خصوصاً في عمليات اغتيال مؤثرة وذات ضجيج كما حصل في اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زادة علها تكسبه اصواتاً في الانتخابات ليعود شريكاً على الاقل في تشكيل حكومة كما هو منذ الانتخابات الاخيرة مع حزب ابيض وازرق.

اما اذا خسر الانتخابات ومن دون الحرب فهو يعلم ان مصيره هو الخضوع لمحاكمة بسبب ملفات الفساد واستغلال النفوذ التي تلاحقه في كل مكان ..

سألنا المصدر واسع الإطلاع: هل هناك علاقة جدلية بين مصير نتنياهو ومصير دونالد ترامب ؟

اجاب: بالتأكيد.. والمنطق يقول.. ان سقوط ترامب سيعجل بسقوط نتنياهو.. فالمفارقة ان كلاهما يحتاج الحرب حالياً واخطر الحروب التي شنتها اسرائيل على العرب حصلت بترتيبات استراتيجية وسياسية بين الولايات المتحدة  واسرائيل

والآن اضف الى ذلك الدافع الشخصي لترامب ونتنياهو.. لذا نحن نخشى ان يندفعا لمصلحتهما المشتركة الى اعمال جنونية تدفع المنطقة كلها عرباً ومسلمين اثماناً غالية في محاولة منهما لإخفاء فضائحهما المالية وغيرها

ويختم المصدر قوله: ان المطلوب هو الحد الاقصى من ضبط النفس، لأن حال المعنيين الآن يشبه حال مصارع ثيران نزل الى الساحة وهو يواجه ثوراً بل ثورين هائجين يعلمان انهما سيساقا الى الذبح ان لم يقتلا المصارع العنيد