2020-12-11 09:51:07

عرف جديد يعمل عون لتكريسه

عرف جديد يعمل عون لتكريسه

عرف جديد يعمل عون لتكريسه

مجلة الشراع 11 كانون الأول 2020

اللقاء الحادي عشر بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري وعلى الرغم من  ما قيل عن اجواء ايجابية شهدها، فان اقل ما يمكن ان يقال فيه هو انه شهد  وبشكل لا سابق له من قبل تقديم عرضين للتشكيلة الحكومية فصار رئيس الجمهورية يتعاطى وكأنه هو من يشكل الحكومة في عرف جديد يراد تكريسه خلافاً لما ينص عليه الدستور .

فالدستور واضح في نصوصه، ومن يشكل الحكومة هو رئيسها ويقوم رئيس الجمهورية بتوقيع مرسوم ولادتها تمهيدا لنيلها ثقة المجلس النيابي او يرفض ذلك، لكن ان يعمد رئيس الجمهورية الى عرض هذه التشكيلة وموازينها وتوزيعها فهو امر جديد حتى لا يقال انه غريب ومستهجن.

الحريري طرح اسماء الوزراء اما عون فعرض توزيع الوزراء طائفياً ومذهبياً، وهو امر ان دل على شيء فانما يدول على ان المراوحة مستمرة طالما ان هناك عرضين وبالتالي موقفين متعارضين حيال التشكيلة الحكومية.