2020-12-05 10:49:09

انه عدنان القصار بطل طريق الحرير والمحسن المجهول / بقلم حسن صبرا

انه عدنان القصار بطل طريق الحرير والمحسن المجهول / بقلم حسن صبرا

انه عدنان القصار بطل طريق الحرير والمحسن المجهول / بقلم حسن صبرا

مجلة الشراع 5 كانون الأول 2020

 

فرق كبير جداً بين ان يحاول شباب اقتلاع النائب العوني زياد اسود من مطعم في جونية في قمة الإنتفاضة ضد الحرامية وتصدي بلطجيته للشباب بالقهر والضرب وبين ان يذهب آخرون للإساءة الى رجل الخير والإحسان الرائد الاقتصادي حامل اسم لبنان في مختلف المحافل الاقتصادية الدولية عدنان القصار..

النائب العوني ويكفيه هذا اللقب تحدى واستفز وبلطجيته تصدوا وسبوا..

عدنان القصار واسمه علم وريادة انسحب بهدوء الراقي لا يبالي وهو في التسعين لأعمال مراهقين وربما كان يردد في نفسه عندما كنت في سن اي واحدمنكم توفرت لي فرص الطموح والاحلام وعملت واجتهدت حتى وصلت.

  معذورون انتم يا اولادي او يا احفادي فقد صادر الحكام اللصوص حتى احلامكم ...

عدنان القصار الذي كان سباقاً بين دول وليس افراد او مؤسسات لفتح ابواب الشرق بعملاقه الصيني في ذروة الحصار الاميركي له ومعاقبة كل من يتعامل معه احضر الصين الى لبنان حين كان كمال جنبلاط يدعو في توجهه الوطني المستقل لأن يعترف لبنان بالصين الشعبية وأن تتسلم مقعدها في مجلس الامن بدل فورموزا المدعومة من اميركا !

هي عشرات المرات التي يقدم فيها عدنان القصار ( وشقيقه عادل) الملايين من الليرات ثم الدولارات لجمعيات انسانية ومنح جامعية لطلاب متفوقين محتاجين من دون ذكر الاسماء او اي تربيح للجميل ..

عدنان القصار لا يحتاج الى من يدافع عنه فدفاعه في انجازاته وفي مؤسساته وفي المراكز التي أنشأها وفي اليد البيضاء التي اخفاها في العطاء ..

 

الشراع في 5/12/2020