2020-11-28 13:57:34

الامن ممسوك في لبنان على الرغم من المخاوف الخارجية

الامن ممسوك في لبنان على الرغم من المخاوف الخارجية

الامن ممسوك في لبنان على الرغم من المخاوف الخارجية

مجلة الشراع 28 تشرين الثاني 2020

يتم التداول بمعلومات في اوساط امنية فاعلة تتحدث عن ان عدداً من الدول نصحت رعاياها بمغادرة لبنان وبينها دول يحمل لبنانيون جنسياتها ، من دون الكشف عن مسببات هذا الموقف وما اذا كان مرتبطا بمقاربات او معلومات لدى هذه الدول بامكان حصول اعمال عسكرية او امنية في لبنان في هذه المرحلة.

الاوساط المشار اليها رفضت الكشف عن هذه الدول ، كما رفضت الكشف عما اذا كان هناك معلومات حول استهدافات لسفراء عرب واجانب ادت الى مغادرة عدد منهم والطلب الى رعايا هذه الدول في لبنان للخروج منه.

وزير الداخلية اللواء محمد فهمي كان تحدث عن ان القوى الامنية تتولى الامساك بزمام الامور لاسيما بالنسبة لما يسمى الخلايا النائمة التي تم الكشف عن بعضها والعمل جار على ملاحقة بعضها الاخر في ضوء ما تملكه هذه الاجهزة من معلومات حول اعضائها وتحركاتها. وهذا الكلام لفهمي يشير بوضوح الى ان الامن ممسوك في لبنان وان القوى الامنية جاهزة للقيام باي عملية استباقية تصديا لاي عمل يمكن ان تقوم به مجموعات ارعابية او تخريبية.