2020-11-25 18:53:19

انا لم اكن احب مارادونا/ بقلم حسن صبرا

انا لم اكن احب مارادونا/ بقلم حسن صبرا

انا لم اكن احب مارادونا/ بقلم حسن صبرا

مجلة الشـراع 25 تشرين الثاني 2020
ربما لأنني كنت احب بيليه البرازيلي الذي اطلقت عليه صحافة العالم لقب الجوهرة السوداء لم استطع ان احب لاعباً غيره ، ومر بعده لاعبون كباراً اغنوا كرة القدم وامتعوا جماهيرها اعجبت وشجعت كثيرين لكن بيليه ظل هو الافضل واكتشفت بعد ذلك احد اسرار هذا الحب لبيليه وهي انه كان ذا اخلاق عالية 
جاء اللاعب الارجنتيني دييغو مارادونا وابدع وكتب كثيرون انه كان اسطورة لكنني لم استطع ان احبه وكان من اسباب انعدام الكيمياء انه بلا اخلاق ، وكانت الطامة الكبرى في موقفي منه انه يحتقر العرب وقد زار فلسطين المحتلة وايد الإحتلال الصهيوني فسقط نهائياً في نظري وظل بيليه هو مثلي الاعلى في الكرة العالمية مثل صلاح سليم وبعده طه اسماعيل ومحمود الخطيب وطاهر ابو زيد وصولاً الى محمد ابو تريكة في الكرة العربية حتى كان معشوقي الرياضي الابدي كريستيانو رونالدو 
احببت رونالدو ثم تبين لي انه متعاطف مع العرب ومع فلسطين يتبرع لهذا الطفل العربي ويستقبل طفلاً من فلسطين 🇵🇸 احرق الصهاينة منزله وقتل في الحريق ابويه وشقيقته 
احببت وما زلت رونالدو وكرهت وما زلت ليونيل ميسي لأنه عديم الاخلاق ولأنه زار اسرائيل وتبرع لمؤسسة صهيونية 
وعندما قارن بيليه بين رونالدو وميسي قال: ان ميسي هو لاعب بلعبة واحدة وقدم واحدة اما رونالدو فهو لاعب شامل يسجل بقدمه اليسرى وباليمنى وبكعب رجله وافضل من سجل برأسه وعندما يرتفع ليسجل تصل ركبته الى مستوى كتفي اللاعب الخصم امامه 
  انها شهادة من معشوقي الاول في كرة القدم بمعشوقي الابدي فهل عرفتم سبب عدم حبي لمارادونا

حسن صبرا
الشراع في 25/11/2020