2020-11-24 20:38:17

صوان نحو تحقيق جدي!

صوان نحو تحقيق جدي!

صوان نحو تحقيق جدي!

 

مجلة الشراع 24 تشرين الثاني 2020

اذا صح ما كتب بأ ن المحقق العدلي في نكبة تفجير المرفأ فادي صوان يتجه الى توجيه رسالة الى المجلس النيابي يطلب فيها السماح بمثول الرؤساء سعد الحريري وتمام سلام وحسان دياب امامه واحتمال الإدعاء عليهم كما وزير المال السابق علي حسن خليل العبدالله ووزيري الاشغال السابقين غازي العريضي ويوسف فنيانوس وآخرين في تسبيب هذه النكبة فإنها خطوة ضخمة في الاتجاه الصحيح بدل الإكتفاء بمعاقبة موظفين مهما بلغت رتبهم ومن هم حماتهم

الناس تريد ان ترى المسؤول الحقيقي عن هذه النكبة امام القضاء حتى لو كان رئيس الجمهورية الحالي او السابق وقد اعترف ميشال عون انه تبلغ عن جسم الجريمة قبل خمسة عشر يوماً من وقوعها وبرر عدم اتخاذه القرار الواجب بالتسلسل الاداري وضيق الوقت

الناس تريد معرفة الحقيقة وتخشى ادخال هذه الجريمة في صراع المصالح الحالية بين رئيسي الجمهورية والحكومة ( المكلف) فتضيع الحقيقة

والناس تريد ان يكون كشف الحقيقة في جريمة المرفأ مقدمة لكشف بقية الجرائم وابرزها جريمة هدر عشرات مليارات الدولارات من دون نتيجة وجريمة ارتكاب بناء سدود لا مصلحة فيها ولا فوائد واضرارها افظع من اي ايجابية ... والناس تخشى اخفاء سماوات المرفأ بقبوات الفظائع التي لاتنتهي والعكس صحيح

 والناس تريد ان تصدق ان كلام عون الاخير بمناسبة عيد الاستقلال هو المحرك الاساس للمحقق صوان على ان تفتح كل الملفات بعيداً عن اي استخدام سياسي

في انتظار تنفيذ خطوة موضوعية نزيهة شفافة ستضع الناس اياديها على قلوبها

  وكما يقول المثل الملسوع من الحليب الساخن ينفخ على اللبن البارد

الشراع في 24/11/2020