2020-11-19 13:02:09

لولا الحريري الاب والابن

لولا الحريري الاب والابن

لولا الحريري الاب والابن

مجلة الشراع 19 تشرين الثاني 2020

يذكر اللبنانيون ان رفيق الحريري تدخل مع صديقه جاك شيراك لإجهاض مشروع  ألماني لوضع حزب الله على لائحة الإرعاب الدولي ونجح في تكريس المقاومة كقوة شرعية تقاتل لتحرير ارضها كالمقاومة الفرنسية ضد الاحتلال النازي لبلدها خلال الحرب العالمية الثانية، وهذا ماتكرس في تفاهم نيسان 1996..

ادى الحريري الاب دوراً وطنياً يساعده فيه رئيس فرنسي صديق للبنان..

الآن تتكرر المساندة الفرنسية للحريري الابن انما كما يقول المثل التاريخ لا يعيد نفسه واذا حصل ذلك فإن الامور تختلف ففي المرة الاولى يعود التاريخ بشكل ايجابي وفي المرة الثانية فبشكل مأساوي.

اميركا هذه المرة هي التي تريد فرض عقوبات على مقربين من سعد الحريري بين وزير سابق ونائب حالي ومتعهد فاسد ورئيس مجلس ومدير عام...

كما حصل مع الفاسدين علي حسن خليل ويوسف فنيانوس وجبران باسيل ....

هنا تدخل ايمانويل ماكرون -  بطلب من سعد الحريري مباشرة او من دون الطلب ، او ايهما معاً -  ليوقف هذا الامر مؤقتاً على الاقل او تأجيله لفترة بسيطة ليترك موقف الحريري قوياً كما يعتقد ماكرون امام غريمه الفاسد باسيل وامام عمه الرئيس..