2020-11-19 12:14:59

الحكومة واحتمالات حصول فراغ رئاسي

الحكومة واحتمالات حصول فراغ رئاسي

الحكومة واحتمالات حصول فراغ رئاسي

مجلة الشراع 19 تشرين الثاني 2020

ماذا لو وقع لبنان في فراغ رئاسي يمكن ان يحصل في اي وقت بغياب الرئيس ميشال عون لسبب او لاخر عن المشهد اللبناني؟

هذا السؤال تطرحه اوساط مؤثرة معنية بمسالة تشكيل الحكومة، لتقول ان الواجب الوطني يطرح اولوية ان يكون لبنان جاهزا لما يمكن ان ينجم عن ذلك على مستوى رئاسة الدولة والسلطة التنفيذية الخ.

وحسب هذه الاوساط فان هذا الاحتمال ليس مبنياً على معلومات تتعلق بصحة رئيس الجمهورية معتبرة ان الاعمار بيد الله عز وجل وهي اي الاوساط المشار اليها لا تأمل الا الخير ودوام الصحة والعافية لعون او لغيره .

واذا كان وقوع لبنان في الفراغ الرئاسي بعد انتهاء ولاية عون هو المرجح حتى الان بالنظر الى صعوبة التوصل الى اتفاق وسط اجواء الانقسام الداخلي المحتدم ، وهو ما حصل خلال الدورتين السابقتين اي قبل انتخاب ميشال سليمان رئيسا ومثله الرئيس ميشال عون، فان هذا السيناريو سيتكرر في الدورة الانتخابية المقبلة في بلد لا يستطيع التوافق على تشكيل حكومة فكيف سيستطيع التوافق على رئيس جمهورية يحتاج اختياره الى تأمين اكثرية ثلثي مجلس النواب لعقد جلسة الانتخاب.

ولهذا السبب فان تشكيل الحكومة ينبغي ان يراعي مسألة التوافق والتفاهم، فاذا غاب رئيس الجمهورية تتولى هذه الحكومة ادارة البلاد حتى انتخاب رئيس مقبل على غرار ما فعلته حكومة الرئيس تمام سلام . وفي حال تعذر ذلك فان من سيتولى ادارة البلاد هي حكومة الرئيس حسان دياب وهي حكومة الفريق الواحد. وهو امر لا يجوز ان تكون حكومة الحريري الجديدة نسخة منقحة عنها وينبغي حسب الاوساط نفسها ان تكون معبرة عن التوازنات الاساسية في البلد حتى لا تأخذ الامور الى ما لا يحمد عقباه في غياب رأس الدولة.