2020-11-16 11:32:23

لا جديد في استنفارات حزب الله

لا جديد في استنفارات حزب الله

لا جديد في استنفارات حزب الله

مجلة الشراع 16 تشرين الثاني 2020

الذين يعرفون طريقة عمل حزب الله الامنية والعسكرية يسخرون من تسريبات تدعي الجديد من المعلومات عن استنفار امني وعسكري للحزب على عموم الاراضي اللبنانية

حزب الله يعيش حالة استنفار دائم على مستوى كل اجهزته الفاعلة وعلى عموم اراضي الوطن ، ويعتمد المناورات الدائمة لإختبار مستمر لقدراته وجهوزية قطاعاته لمدة 365 يوماً في السنة

 نعم ... يصعد الحزب من درجات الاستعداد بين وقت وآخر لتقديرات يعتمدها هو ذاتياً لإختبار مدى استجابة قدراته الانسانية البشرية والتسليحية والمعدات والمعلومات الامنية لأي طارىء خارج الحسبان ، والمثال الحاضر الذي يعتمد التحسب المبكر او الإنذار المبكر هو ما يمكن ان يقدم عليه دونالد ترامب بعد هزيمته في الإنتخابات الرئاسية واحتمال رد فعل جنوني منه على خسارته بعدوان على ايران سيكون له رد فعل حتمي في لبنان 🇱🇧 عبر المقاومة التي مدت جبهة مواجهتها مع العدو الصهيوني من جنوبي لبنان الى الجولان السوري المحتل

لقد سبق لحزب الله ان اجرى مناورة محاكاة للسيطرة على لبنان خلال ست ساعات ولم يشعر بها احد حتى الاجهزة الامنية بكل مسمياتها ولم تكشف الا بعد ان سمح الحزب بالحديث عنها

واليوم يعتبر الحديث عن استنفار حزب الله تحصيل حاصل سواء تحدث عن رفع الاغطية عن صواريخه المختلفة او ظل الامر سريا ً حيث تفقد السرية او العلنية معناها في ظل استنفار الحزب ومناوراته المستمرة او محاكاته النوعية على مدار الساعة

وفي هذه الحالة من المهم التذكير بأن الذي يعيش الاستنفار الدائم على الحدود داخل فلسطين المحتلة هو العدو الصهيوني ومنذ عدة اشهر من دون ان يجروء على اظهار جندي واحد خوفاً من التنفيذ الفوري لقرار امين عام حزب الله السيد حسن نصر الله بقتل جندي صهيوني رداًعلى اغتيال اسرائيل لمقاتل من الحزب في عدوان سابق في سورية

الشراع في 16/11/2020