2020-11-13 11:01:12

فرنسا متمسكة بالطاقة

فرنسا متمسكة بالطاقة

فرنسا متمسكة بالطاقة

مجلة الشراع 13 تشرين الثاني 2020

بات من المؤكد وفقا لما تقوله شخصية مواكبة لعملية تشكيل الحكومة ان ما يطالب به النائب جبران باسيل لجهة وحدة المعايير يهدف الى التعبير عن تمسكه بوزارة الطاقة على غرار تمسك ثنائي حركة امل وحزب الله  بحقيبة المالية ، وهو امر لا علاقة للرئيس سعد الحريري بقبوله او رفضه ، لان مشكلة جبران في هذا السياق هي مع الفرنسيين ومبادرتهم .

فباريس تتمسك بان يصار الى تعيين شخصية موثوقة منها وصاحبة اختصاص وكفاءة في هذا المجال لتولي هذه الحقيبة ، وقد ابلغت ذلك الى المعنيين بتشكيل الحكومة . اما السبب في ذلك فيعود الى وجود قناعة فرنسية بان مفتاح الاصلاح في لبنان يبدأ بوزارة الطاقة التي تسببت بزيادة الدين العام في لبنان باكثر من 42 مليار دولار ، اضافة الى ان باريس لديها خطة لهذا القطاع من اجل توفير الكهرباء للبنانيين من دون انقطاع او تقنين وبما يوقف العجز المترتب عن هذا القطاع.