2020-11-08 15:27:14

كيسنجر يرد الدين لحافظ الاسد وينقذ ابنه بشار

كيسنجر يرد الدين لحافظ الاسد وينقذ ابنه بشار

كيسنجر يرد الدين لحافظ الاسد وينقذ ابنه بشار

مجلة الشراع 8 تشرين الثاني 2020

مرجع عربي كبير سابق متابع بدقة لخطط اشهر سياسي اميركي خلال نحو ربع قرن هنري كيسنغر الذي شغل موقع مستشار للامن القومي ووزيراً للخارجية وما زال مستشاراً لكل رؤساء اميركا الديمقراطيين والجمهوريين وهو منهم .. ان كيسنغر هو الذي اقنع الرئيس السابق للولايات المتحدة دونالد ترامب بإلغاء قرار كان ترامب اتخذه بقتل بشار الاسد.

   المرجع السياسي العربي قال للشراع ان كيسنغر اوضح لترامب ان بشار كوالده حافظ الاسد الذي حفظ امن اسرائيل منذ وقع تحت اشرافه اتفاقية فصل القوات بين سورية واسرائيل في شباط1974 وظل طيلة 26 سنة يمنع اطلاق رصاصة واحدة على جبهة الجولان حتى مات عام 2000

  كيسنغر قال لترامب - وفق رواية المرجع العربي للشراع- ان جبهة الجولان ما زالت هادئة التزاماً من بشار بسياسة والده وتعهده لي (لكيسنغر ) بعدم السماح بأي خرق عليها وان ما يجري الآن على جبهة الجولان من محاولات اختراقات هو نتيجة المحاولات الايرانية لخلق جبهة قتال ضد اسرائيل ممتدة من جنوبي لبنان حتى الجولان وهذا ما يحاول بشار منعه مختبئاً خلف الروس...

كيسنغر اقنع ترامب ان بشار يتصدى للنفوذ الايراني ونفوذ الجماعات الإرعابية التي يدعمها اردوغان الذي يريد جزءاً من سورية ويبتز بها الاوروبيين

 اوقف ترامب خطته لقتل بشار، وهكذا رد كيسنغر الجميل لحافظ الاسد الذي ساعد اسرائيل عام1982 على التخلص من وجود منظمة التحرير الفلسطينية وزعيمها ياسر عرفات في بيروت وجنوبي لبنان خلال اجتياح صيف ذلك العام!