2020-11-04 14:45:54

ابراهيم قليلات في قلب بيروت

ابراهيم قليلات في قلب بيروت

ابراهيم قليلات في قلب بيروت

مجلة الشراع 4 تشرين الثاني 2020

عرفته ام لم تعرفه ، احببته ام كرهته ، قرأت عنه ام لم يكن يعني لك امراً فإن ابراهيم قليلات حالة نادرة في انسان امسك الجمر بيديه وفي قلبه ثالوث بيروت وجمال عبد الناصر وفلسطين بماهي العروبة نفسها

دمر مرفأ بيروت في ذروة الاستهانة بسيدة العواصم ، وتحول تدمير سورية وتفتيت العراق  وأخونة ليبيا وإجهاض ثورة الجزائر الى انتقام مستمر من كل ما مثلته قيادة جمال عبد الناصر الجامعة ، وما زال ابراهيم ممسكاً بالراية

٣٦ عاماً في غربة قسرية وجمهوره الكبير الذي دافع عن بيروت تحت رايات عبد الناصر والعروبة وفلسطين يعاني غربة داخلية وحنينه الى قائده كتمسكه بعروبة وطنه وفلسطين وجمال

انها المرة الثانية التي يقصد فيها ابو شاكر قبرص في طريقه الى بيروت ، لكن محبيه والحريصين على مكانته يطلبون منه التريث اليوم قبل العودة الى بيروت حرصاً أيضاً على ناسه حتى لو كان الفراغ في عاصمة العروبة يناديه

ولأننا نحب ابو شاكر فنحن نناشده ان يؤجل عودته الآن ونحن نعلم ان بيروت في قلبه وهو في قلبها