2020-11-03 15:27:41

الساحل يبتعد نقطتين فقط عن المتصدر حمود يتمنى فوز النجمة باللقب بدلاً من فريقه / بقلم عدنان حرب

الساحل يبتعد نقطتين فقط عن المتصدر حمود يتمنى فوز النجمة باللقب بدلاً من فريقه / بقلم عدنان حرب

الساحل يبتعد نقطتين فقط عن المتصدر حمود يتمنى فوز النجمة باللقب بدلاً من فريقه / بقلم عدنان حرب

 

مجلة الشراع 3 تشرين الثاني 2020

غريب امر بعض المدربين في نوادي كرة القدم اللبنانية فهم يدربون فريقاً ينافس على اللقب ويتمنون فوز فريق آخر باللقب! اية معادلة هذه وأين المهنية والوفاء لمن يعملون معهم؟

آخر إبداعات المدرب الخلوق محمود حمود انه يعمل مديراً فنياً لشباب الساحل ويتمنى فوز النجمة "عاطفياً" باللقب! كلام غريب عجيب من مدرب مشهود له بدماثة الخلق والوفاء لمن يعمل معهم، فكيف يخطئ بهذه البساطة، وأي خطا هذا إن لم يكن اكثر بل هو سقوط وكارثة لم تشهدها لا الملاعب اللبنانية ولا حتى الاقليمية والدولية ولا حتى جزر القمر.

النجمة وليس الساحل

قد يكون حمود وفياً للفريق الذي قدم له الكثير.. وقد يكون يريد تقديم اوراق اعتماده مستقبلاً لتدريب النجمة بعد فشله في قيادته هذا الموسم.. ولكن لا ندري كيف يسمح لنفسه بالتمني للنجمة الفوز باللقب وفريقه (شباب الساحل) منافساً بقوة على الاقل حتى اليوم؟ وما هي علاقة العاطفة بالتدريب؟ انه سقوط كبير من حمود إذ ان شباب الساحل في المركز الثالث (مشاركة مع النجمة) بـ 11 نقطة وهو يبتعد نقتطين فقط عن المتصدر الاخاء الاهلي عاليه وهذا يعني ان فريقه لديه نفس الفرصة للمنافسة على اللقب تماماً مثل النجمة فهل هو يفضل فوز النجمة بدلاً من فريقه لاحراز اللقب ولو عاطفياً؟ اي تبرير هذا بـ"دحش" كلمة عاطفياً  للاعتراف بانه يريد اللقب للنجمة وليس للساحل حتى لو يقلها بالفم الملآن لكن ماذا يعني انه يتمنى احراز النجمة اللقب بينما فريقه متساوٍ مع النجمة بالنقاط وبالحظوظ؟ وهل سيتحمل حمود تبعات فيما لو فاز النجمة في المباراة امام الساحل؟ وماذا لو قال الناس: "المدرب حمود اعطى النجمة 3 نقاط لانه يريده الفوز باللقب، إذا قيل هذا الكلام فهل سيستطيع لوم الناس؟"

هل العهد أقرب

ويقول حمود في مكان آخر بان فوزه على الانصار "رجّع البطولة من جديد ونحن اليوم اعطينا الفرصة الكبيرة للنجمة للمنافسة على البطولة ولفريق العهد المنافسة القوية على اللقب"؟

لن نتحدث عن كلامه عن النجمة لاننا اوضحناه، لكن هنا لا بد لنا من طرح السؤال الذي يردده الساحليون قبل الآخرين: "كيف يقول المدرب الساحلي بانه اعطى العهد الفرصة للمنافسة القوية على اللقب ولم يشر الى منافسة فريقه خصوصاً ان شباب الساحل رصيده 11 نقطة في المركز الثالث ويبتعد نقتطين فقط عن المتصدر الاخاء الاهلي عاليه (13 نقطة) بينما العهد في المركز السابع بـ7 نقاط ويبعد 6 نقاط عن الصدارة و4 نقاط عن الساحل؟ بلغة الارقام الساحل افضل فكيف اعطي حمود الفرصة للعهد للمنافسة بقوة على اللقب ولم يعطها لفريقه الافضل من العهد ترتيباً ونقاطاً ومستوىً ونتائجاً؟ ولعلم "الحاج" حمود فان من يفوز على الانصار الفائز على العهد بالثلاثة قادر ان يفوز على العهد والنجمة وكل الفرق فلماذا لا تعطيه الحق بالمنافسة إلاّ إذا كان فوزك على الاخضر جاء بضربة حظ وهدية دفاعية؟

تنظيم وتكتل وتجمع

أخيراً، تقول بان فوزك على الانصار جاء بتنظيم دفاعي وليس تكتل دفاعي! عجيب وغريب هذا الكلام.. هل يتفضل حمود ويقول لنا ما هو الفارق بين التكتل الدفاعي والتنظيم الدفاعي؟ كلاهما أديا نفس الدور الدفاعي بدليل ان فريق الساحل كان متكتلاً في منطقته طيلة فترات الشوط الثاني ومعظم لاعبيه واحياناً كلهم متجمعون في منطقة جزائهم فما هو الفارق بين التكتل والتنظيم هنا؟

يا حضرة المدرب مبروك لك الفوز على الانصار وعقبال ان تلعب بنفس الروحية امام النجمة والعهد حتى لا يقال ما يقال وراء الكواليس بانك لعبت امام الانصار للنجمة والعهد وليس للساحل بدليل تمنياتك للنجمة وليس لفريقك باحراز اللقب فهل تفعلها وتواصل مسيرة الانتصارات ام ان كل شيء انتىهى مع نهاية المرحلة الخامسة؟ الاجابة على هذا السؤال والتأكد منه هو في المباريات المقبلة خصوصاً لقاؤك مع العهد والنجمة إلاّ إذا؟