2020-10-31 09:23:11

مباراة الصفاء – التضامن تعيد صراع المسؤولين في الاتحاد السياسي/ بقلم عدنان حرب

مباراة الصفاء – التضامن تعيد صراع المسؤولين في الاتحاد السياسي/ بقلم عدنان حرب

مباراة الصفاء – التضامن تعيد صراع المسؤولين في الاتحاد السياسي/ بقلم عدنان حرب

مجلة الشراع 31 تشرين الأول 2020

يبدو ان الهدنة "المؤقتة" بين أعضاء الاتحاد "السياسي" لكرة القدم قد انتهت وعاد الصراع بين المسؤولين الى الواجهة وهو ما انعكس تخبطاً في برنامج مباريات بطولة لبنان للدرجة الأولى.

تقول مصادر فردان وصور ان أسباب الصراع تكمن في ان عضو الاتحاد موسى مكي الذي يشغل في نفس الوقت منصب نائب رئيس نادي العهد اعتبر ان تعميم الاتحاد الأخير الذي عاقب فريقه على خلفية ما جرى في مباراة العهد مع الأنصار كان بتوجيه من امين عام الاتحاد جهاد الشحف "أبو فراس" الذي أصر على تطبيق القانون ضد فريق مكي نظراً لخطورة ما قام به لاعبو واداريو العهد وهو ما لا يمكن السكوت او التغاضي عنه الامر الذي ازعج نائب رئيس العهد وانتظر الفرصة للرد على أبو فراس، وهي سنحت وبسرعة في توزيع برنامج مباريات المرحلة 5 حيث قرر الاتحاد إقامة لقاء التضامن صور مع الصفاء على ملعب العهد يوم السبت في 31 تشرين الأول في حين ان البرنامج الرئيسي الموزع قبل شهرين من قبل الاتحاد كان يلحظ إقامة اللقاء يوم الاحد في 1 تشرين الثاني في صور حيث شهد هذا التعديل اعتراضات من إدارة الفريق الصوري. وهنا وجدها موسى مكي فرصة للثأر من أبو فراس فتضامن مع التضامن ورفض تغيير الموعد لان نقل اللقاء الى ملعب العهد لامبرر له كما ان البرنامج يجب ان يطبق كما هو ولا يجوز يعني حرمان التضامن من اللعب على ارضه  المعتاد عليها والتي لا تناسب لاعبي الصفاء، ثم تدخل رئيس الاتحاد هشام حيدر متضامناً مع مكي الامر الذي جعل الأمين العام يتراجع عن نقل المباراة من صور الى بيروت ليعيدها الى صور وفي نفس اليوم المقرر في البرنامج الأساسي (أي يوم الاحد بدل السبت).

واكثر من ذلك فقد حاول الاتحاد إقامة المباراة في جونيه أي لا في صور ولا على ملعب العهد، إلاّ ان إدارة نادي التضامن رفضت ذلك مع الإصرار على اقامتها حسب البرنامج الاساسي مدعومة بموقف مكي وحيدر.