2020-10-10 08:43:26

تزامن الدعوة للاستشارات مع عودة شينكر والمفاوضات

تزامن الدعوة للاستشارات مع عودة شينكر والمفاوضات

تزامن الدعوة للاستشارات مع عودة شينكر والمفاوضات

مجلة الشراع 10 تشرين الأول 2020

توقف مراقبون امام تحديد موعد الخامس عشر من الشهر الجاري موعداً للاستشارات النيابية الملزمة لتكليف شخصية تشكيل حكومة جديدة بعد اعتذار السفير مصطفى اديب عن ذلك. واكثر ما استوقف هؤلاء هو ان الاستشارات ستحصل بعد ان يكون مساعد وزير الخارجية الاميركي دافيد شينكر الى لبنان في الثاني عشر من الشهر نفسه  وقبل يوم واحد من الموعد المحدد لعقد الجلسة الاولى من المفاوضات غيرالمباشرة بين لبنان والكيان الصهيوني برعاية الامم المتحدة وحضور شينكر.

ويسود الاعتقاد بان الامر ليس مصادفة ، وان تتالي هذه المواعيد الهامة يشير بوضوح الى ترابطها، والى ان هناك دورا اميركيا معينا في هذا الترابط وربما في اعطاء الضوء الاخضر للبدء بعملية تشكيل الحكومة.

وتوقف المراقبون ايضا امام ما كان اعلنه شينكر في اعقاب اعلان الرئيس نبيه بري عن الاتفاق الاطار لترسيم الحدود بين لبنان والكيان الصهيوني بقوله ان الاتفاق المشار اليه قد يوفر عوامل ايجابية لواقع لبنان الصعب.

فهل تحمل زيارة شينكر الى لبنان التي ستستمر لايام "كلمة السر" المنتظرة للافراج عن ملف تشكيل الحكومة الجديدة